أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المالكي يعتبر أن فتاوى الجهاد في سوريا "هابطة"

لم يتمالك رئيس حكومة العراق نوري المالكي نفسه إزاء ما يتعرض له حليفه بشار، فعبر عن أسفه لصدور فتاوى "هابطة" تدعو إلى القتال ضد نظام دمشق، في إشارة إلى إعلان مؤتمر نظمه علماء مسلمون في القاهرة مؤخرا، وأعلنوا فيه "وجوب الجهاد" ضد الطاغية المتحكم بسوريا.

ونقلت "فرانس برس" عن المالكي قوله: مع الأسف الشديد نرى من مقامات كنا نعتبرها شامخة تفتي فتاوى هابطة باتجاه تكفير الآخر والدعوة إلى قتاله ودعوة الآخرين للذهاب إلى القتال.

واعتبر مؤتمر القاهرة للعلماء المسلمين ما يجري في سوريا حربا على الإسلام من نظام طائفي، داعين لمقاطعة الدول الداعمة لهذا النظام وعلى رأسها روسيا وإيران والصين.

وكعادة كل المتاجرين بقضية فلسطين، قال المالكي: نسوا إسرائيل ومعاناة الشعب الفلسطيني.. أفتوا على إسرائيل إذا كانت لديكم فتوى، واقطعوا علاقاتكم معها إن كان قطع العلاقات مفيدا.

وحذر المالكي من وقوع حرب طائفية، قائلا: إذا أردنا أن نتفاعل مع هذه الرياح والفتاوى وهذه التوجهات سيكون الأمر محزنا.. المنطقة تتعرض لاهتزاز وعاصفة هوجاء تحتاج إلى كل الجهود لحماية ما يمكن لأننا لا نستطيع أن نتلافى كل الخطر الذي تفرزه هذه الظاهرة الجديدة في المنطقة.

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)

omar

2013-06-19

ألا تخجل من نفسك بعد اهانة الاسلام في العراق ! .. من أنت أيها القزم حتى تتدخل بين علماء المسلمين .. ياسرطان ايران في العراق الزم الصمت لأن القادم سيريك حجمك الحقيقي.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي