أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"الرياض" تحذر من عدم معارضة القوى الكبرى لإقامة كيان علوي

عـــــربي | 2013-06-09 00:00:00
"الرياض" تحذر من عدم معارضة القوى الكبرى لإقامة كيان علوي
   علم دولة العلوين وثقته مجلة "المجلة"
زمان الوصل
حذرت صحيفة "الرياض" السعودية من أن "النوايا الدولية لا تقاس بالعواطف"، وأن القوى الكبرى لاتعارض "الأمر الواقع" إذا لم يؤثر في أمنها ومصالحها، متسائلة عن إمكانية تكرار سناريو نكبة فلسطين. 

وفي افتتاحيتها المعنونة بـ"هل يلحق لبنان بدولة العلويين المفترضة؟!"، قال الصحيفة الناطقة بلسان الحكم في السعودية إن تداعيات معركة القصير "أكبر من انتصار وهزيمة؛ حيث إن نوايا الأسد منذ أجداده الأوائل هي بناء الدولة العلوية على الساحل الشمالي؛ لأن جوارهم أقاليم تركية تسكنها أقلية علوية".

وتابعت: الواقع أن الوصول إلى هذا الحلم قائم، لكن هل الظروف الدولية والإقليمية، والداخل السوري يسمحان بهذا الإجراء؟

وأجابت: النوايا الدولية لا تقاس بالعواطف، فقد فصلت أجزاء من الهند وأندونيسيا وأفريقيا، وتم خلق استيطان إسرائيلي في فلسطين، ما يعني أنهم مع الأمر الواقع إذا لم يؤثر في أمنهم ومصالحهم، وسوريا التي تعيش معركة وجود، فكل الاحتمالات ترشحها لتطورات مجهولة، غير أن الأمر لا يتعلق بها وحدها، فتركيا قد تكون المتضرر الثاني في حال تقسيم سوريا وخلق دولة جوارها.

وورأت الافتتاحية أن بيروت وما حواليها ساقطة بقوة حزب الله صاحب الهيمنة على الدولة ومنشآتها، حتى إن ما جرى على الحدود السورية ودخوله المعركة بأوامر إيران، والاشتباكات العنيفة بين السنة والعلويين في طرابلس، كشفت عن أن الدولة وجيشها عاجزان عن أداء أي دور، وبالتالي فهل تتم تصفية وتهجير سكان هذه المدينة لإلحاقها بدولة العلويين، ليتم ضم الجزء الباقي من لبنان معها وفقاً لأمر يحسمه ويخطط له حزب الله؟!

وأضافت: إسرائيل تحتفل وتصفق لتجزئة أهم دولة عاشت معها في حروب إلاّ زمن الأسد، وتعتبر نشوء هذه جائزة له لأنها ستكون شبيهة بها من حيث الأهداف وخطط المستقبل، وأول من سيعترف بها ويتواصل معها نتيجة حقد أزلي مع العروبة والإسلام، لكن ماذا عن دول الجامعة العربية التي لا تزال دموعها تسيح على ذهاب فلسطين، هل تُخلق فلسطين أخرى بوجودهم الحاضر.

وختمت: روسيا وإيران نجحتا في كسب معركتهما مع خصومهما في أمريكا وأوروبا، وهما تبنيان احتمالات المستقبل بأن أي كيان يُنشئه الأسد سيكون قاعدتهما العسكرية حتى إن هناك تصريحات لأحد المسؤولين الروس تقول: "حكم سني في سورياخط أحمر"، ما يعني أن الأرثوذوكسية الروسية أصبحت جزءاً من الحروب الدينية، وهناك دافع أهم وأكثر إلحاحاً وهو أن مكتشفات الغاز على السواحل السورية، جزء من هدف أن لا يكون في المستقبل مزاحماً لصادرات غازها لأوروبا إذا ما حل ذلك بديلاً عنه..

الخطوط المتقاطعة كثيرة، والأهداف واضحة في زمن العرب المهزومين، ونتائج ما سيكون هي أخطر من سوريا، لأن تعميمها على المنطقة جزء من أهداف محتملة!
يونس قاسم
2013-06-09
ماذا فعلت دول الخليج لحماية أمنها الأقليمي؟؟؟؟؟؟قواعد أمريكية؟؟؟؟؟؟؟وإلى متى؟؟؟؟ألم تكن دول الخليج وعلى رأسها السعودية تطلق الرصاص على قدميها عندما كانت تقدم المساعدات لحافظ وترعى نظامه؟؟؟لقد ضيعت دول الخليج العراق وسوريا معاً وهي هنية بأحضان الغرب الذي لانعرف متى يبيعها لفارس بعد أن باعها العراق وهاهو يبيع سوريا!!!!!!
Al Siraj
2013-06-09
يا امة خير البرية , كما استقطعوا فلسطين من قبل واعطوها لليهود على مراى ومسمع حكامنا الخون يعيدون الكرة الآن في سورية فيريدون تسليمها للمجوس ونحن منغمسون في الملذات فهل ستسمحون بذلك يا احفاد خير الانام
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إطلاق سراح أسترالي لبناني اتهم بالتورط في مؤامرة تفجير طائرة      الهويات القاتلة مرة أخرى... مزن مرشد*      مصير مجهول يواجه 300 طالب في جامعة "أكسفورد" بالشمال السوري بعد سحب ترخيصها      بالرصاص.. الأسد يستعيد ذكريات التوحش ضد المتظاهرين في دير الزور      أمريكا تفرض عقوبات على البنك المركزي وصندوق الثروة الإيرانيين      هاميلتون يتفوق على فرستابن في تجارب سباق سنغافورة      درعا.. قوات الأسد تعدم 4 أشخاص بعد إصدارها للعفو المزعوم      الكويت تفتتح 3 مدارس للاجئين السوريين بتركيا