أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البصريون يعيشون رعبا حقيقيا بعد رفض كثير منهم تجنيد مليشيات الشيعة لهم

نقلت صحيفة الزمان العراقية عن سكان من البصرة بالعراق قولهم إن أهالي المدينة يعيشون حالة من الخوف والهلع، بعد ازدياد عمليات الضغط على أبنائهم للتجنيد في مليشيات يتم إرسالها إلى إيران للتدريب بمعسكرات لمدة 3 أشهر، ثم يجري تسفيرهم إلى سوريا للقتال إلى جانب قوات بشار الأسد.

وشهدت البصرة قبل يومين تشييعاً رسمياً لأحد القتلى في معارك القصير في سوريا، فيما أكد مواطنون عراقيون أن كثيرا من الشباب يقوم بالهرب من البصرة، لتحاشي التجنيد بعد عزوف الكثير من الشباب عن تلبية دعوات عناصر الأحزاب الشيعية الحاكمة للقتال في سوريا.

وقال أحد السكان طالبا عدم ذكر اسمه إن الخوف يعم الجميع، وإنهم يذبحون من يرفض مجرد فكرة القتال في سوريا.

زمان الوصل - صحف
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي