أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"مهرجون بلاحدود" يرسمون الفرحة على وجوه أطفال أطمة

قدم "مهرجون بلاحدود" عروض خفة لأطفال مخيم أطمة على الحدود السورية - التركية.

وأشار مراسل "زمان الوصل" إلى أن أكثر من 1000 طفل حضروا العروض، وعلّت ضحاتكهم مع ألعاب الخفة والحركات البهلونية.

وبحسب القائمين على التنظيم فإن الهدف من هذه العروض إخراج الأطفال من معاناتهم، وإظهار الضحكة الحقيقية على وجوههم.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي في المخيم عبد الرزاق عبد الرزاق لـ "زمان الوصل" أنه تم التنسيق مع منظمة مرام للأعمال الإغاثية، لتقديم عرض ترفيهي لأطفال أطمة، وبقية الأطفال في المخيمات من خلال فريق متخصص.

من جهتا أبدت الطفلة ديالا إعجابها خلال حديثها لـ"زمان الوصل" بالعروض وتمنت أن تقدم المزيد من البرامج الترفيهية في المخيمات لتخفيف معاناة اللاجئيين.

وأشار المنظمون إلى أن الفريق سيقدم عروضه في مخيمات الدخل التي تقع بالقرب من معبر باب الهوى، وتضم أكثر من 100 ألف لاجئ.




زمان الوصل - خاص
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي