أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يا معاذ... لن نقبل بأقل من سحل الأسد

د. عوض السليمان | 2013-05-24 00:00:00
يا معاذ... لن نقبل بأقل من سحل الأسد
د.عوض السليمان
  رؤيـــــة
من الذي أعطى الحق للسيد معاذ الخطيب أن يتكلم باسم الشعب السوري فيطلق مبادرة شخصية أو عامة تمنع محاسبة الأسد وتنقذه من العقوبة وتبرأه من الدماء التي سفكها. ليس لمعاذ ولا للائتلاف ولا لأوباما ولا لمجلس الأمن كله أن يتكلم باسم الشعب السوري ويبيع ويشتري بدمائه.

العجيب أننا نطلق على معاذ الخطيب لقب شيخ، فهل أجاز له القرآن الكريم أو السنة النبوية أن يتنازل عن دم أخ أو ابن قتله الأسد، هل يظن نفسه الخليفة الذي يمثل الرعية. ألم يتعلم أن ولي الدم هو من يقرر التنازل عن الحق في القصاص من عدمه. إنني أبدي شدة استغرابي أن يعرض الخطيب على الأسد أن يخرج من سورية آمناً ولينسَ السوريون شهدائهم الذين بلغوا مائة ألف ولينسوا نصف مليون معاق. ومليون منزل مدمر.

كيف يتجرأ هذا الرجل أن يختصر معاناة السوريين بمبادرة أقل ما يقال عنها أن تعكس سذاجة سياسية وشرعية واجتماعية، ولا أعلم كيف نصب نفسه ممثلاً لأولياء الدم، ألم يتعلم الشيخ معاذ أننا سنقتل قاتل أبنائنا ولو بعد حين، ألم يسمع على سبيل المثال أن أهل قرية الجيزة في درعا يريدون أن يجبوا ذكر "الرئيس"، وأهل داعل يريدون أن يسْملوا عينه، فكيف يتكلم باسم أهل الشهداء وكل أولئك الذين خسروا أولادهم وأهليهم تعذيباً وقتلاً.

كنت، ولا أزال، متحفظاً على مبادرات هذا الرجل، والضجة التي يثيرها على الدوام وبشكل دوري، وقد نصحته مرات بالاستقالة من رئاسة الائتلاف، لأنني على يقين أنه غير قادر على مجاراة السياسة وفهم ألاعيبها. وزاد الطين بلة أنه يتصرف كما لو كان يريد لفت الأنظار إليه بأي طريقة.
لقد ظهرت مساوئ السيد الخطيب السياسية منذ الأيام الأولى لترؤسه الائتلاف الوطني وذلك عندما طلب من الشعب السوري، أن يسيّر مظاهرات تحت شعار" يا أوباما لا تخاف...كلنا مع الائتلاف" وكأن الشعب السوري يقيم وزناً لأوباما أو لغيره. وبقطع النظر عن فكرة ذلك الشعار، إلا أنه عكس سذاجة الرجل وسطحيته.

ليس فحسب، فقد "ضرب معاذ الخطيب على صدره" يوم تسلم رئاسة الائتلاف واعداً أنه سيستقيل من منصبه إذا لم يحدث تقدم على الأرض، لكنه لم يفعل ذلك بل ذهب إلى روما، وألقى كلمة المعارضة في الدوحة، ووعد أنه لن يفاوض الروس لأنهم شركاء في قتل الشعب السوري ، ولكنه عاد وفاوضهم بل والتقى وزير الخارجية الإيراني الموغل هو وحكومته بدماء السوريين. 

في الشهر الأول من هذا العام أعلن السيد معاذ الخطيب عن مبادرة "شخصية" قبل من خلالها الحوار مع نظام الأسد، على أن يبدأ الأخير وقبل أي نقاش، إطلاق سراح المعتقلين، خاصة النساء والأطفال، وأن توعز أجهزة النظام للسفارات خارج البلاد بمنح جوازات سفر للسوريين. وقد كانت تلك المبادرة فضيحة بالمعنى الحرفي للكلمة، فهي لم تعط شرعية للأسد فحسب، بل قسمت الثوار والمعارضة على حد سواء ويرى كثير من المحللين أنها ساهمت بوقف التسليح الأوروبي للثوار وخاصة فرنسا، التي لم تستطع بسبب مبادرته تلك، بالإضافة إلى استقالته المريبة في شهر آذار/مارس وقت اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، إقناع الدول الأخرى بجدية المعارضة السورية وقدرتها على قيادة المرحلة.

اليوم يفاجئنا السيد معاذ الخطيب "المستقيل" بمبادرة شخصية جديدة، لكنها هذه المرة تتحدث مباشرة عن " السيد رئيس الجمهورية" أي قاتل الأطفال بشار الأسد، وتطلب إليه أن يسلم السلطة وأن يحل مجلس الشعب وأن يفعل كذا وكذا، وكان ينقصها أن تطلب منه أن يرضى على المعارضة ويباركها ويعترف بها.

كنت أتمنى على معاذ الخطيب وعلى أعضاء الائتلاف أن يخاطبوا الشعب السوري حول ما يحدث اليوم في القصير الصامدة، وأن يقدموا مبادرات تنقذ هذه المدينة وتنصر أهلها على العدوين الأسدي والإيراني وأزلامهما من ميليشيات المالكي وحزب الله. تمنيت عليهم لو أنهم يتحركون الآن في بلاد العالم يطلبون حظراً جوياً أو ضغطاً على الأسد، لا أن يقدم الخطيب مبادرة تنقذ الأسد وصف الإجرام الأول من المحاسبة.

كنت قد اقترحت على السيد معاذ الخطيب أن يستقيل من رئاسة الائتلاف وأقترح عليه اليوم أن يستقيل من الائتلاف بل ومن العمل السياسي كله، وأن يوقف مبادراته الغريبة المريبة وليته يفعل.



م.بلال الحمصي
2013-05-24
مع الكاتب في كل كلمة...استحي يا معاذ ...بالعربي انت تبهدلت!!
Aadel Kudsi
2013-05-24
شكرا ياعوض على هذه المقالة. نعم السذاجة والسطحية يلخصون الخطيب. لا بارك الله بكل من أحبط هذا الشعب البطل.
.
2013-05-24
عدت كما كنت د. عوض تغرف من بحر !
!
2013-05-24
بما أن المبادرات يقدمها أي أحد وكوني من أبناء هذا الشعب الصابر المظلوم مبادرتي هي: أقترح على الخطيب أن يصمت أو ...... وبإمكانه التفرج على الثورة من بعيد وألا يطل علينا أبدا وسيرى كيف سينتصر السوريون وهم في غنى عن مبادراته ، سيرى كيف ينتصرون بمبادرات السلاح لا الكلمات
ساهرة
2013-05-24
يسلم فمك د . عوض
aamer
2013-05-24
أنا أوافقك على سحل الأسد وأعوانه ولكن السؤال كيف سنمنعهم من الهروب من سوريا ونلقي القبض عليهم؟
أبو إسحاق
2013-05-24
هذا الرجل كارثة سياسيا و لا يمثل الشعب السوري أصلا الخير له و للناس أن يستقيل استقالا فعليا كما عرضت عليه يا أستاذ عوض و بارك الله فيكم
ابن الزعبي
2013-05-24
صدقت يادكتور فمن أعطى الحق للشيخ معاذ بتقديم وطرح المبادارات التي سنزيد من شراسة النظام لما فيها تنازلات كثيرة يبدو أن الشيخ معاذ ترك الإئتلاف وتفرغ لطرح المبادارات يريد ان يستغل شعبيته بين الناس لطرح مايراه الحل من وجهة نظره فقط دون الرجوع أو مشاورة اي شخص سواء من المعارضة او الثوار على الارض
محمود
2013-05-24
ومن انت لتهاجم بهذا الشكل هل باستطاعتك ان تحقن نقطة دم واحدة الرأي الاول والاخير ليس لك او لمعاذ اوووووووووو انما لهذا الشعب العظيم الذي مازال في الداخل
Ghadanfar
2013-05-24
الشيخ يفكر بالاحياء الذين استشهد الشهداء لاجلهم , الدم الذي لم يهدر بعد هو اقدس الدماء, هل نكابر حتى على الشهداء
aamer
2013-05-24
أنا أوافقك على سحل الأسد وأعوانه ولكن السؤال كيف سنمنعهم من الهروب من سوريا ونلقي القبض عليهم؟
نادر جبلي
2013-05-24
ربما لا أختلف مع الدكتور عوض حول شخصية الخطيب، ولكنني أو د مناقشة نقطتين مخيفتين ظهرتا في مقالته، الأولى مسألة الانتقام الشخصي، فهناك من يريد قطع الأعضاء وسمل العيون، وهنا أقول نعم للمحاسبة التي تقررها المحاكم وفقا للقوانين، ولا للعدالة الشخصية التي يقررها أهالي الضحايا، أنا أفهم تماما شعور من فقد عزيزا وأفهم رغبته في الانتقام لكنني لا أفهم تسويقا لهذا السلوك على أنه حق طبيعي، صحيح أن قادة هذا النظام يستحقون أقسى أنواع العقوبات، ولكن الصحيح أيضا والأهم أننا نريد بناء دولة حضارية قابلة للحياة، وهذه لا تقوم أبدا على فكرة الانتقام. النقطة الثانية هي مسألة ما يمكن أن يقدم من تنازلات للنظام لقاء رحيله، وهنا أقول أننا لا يجب أن ننظر إلى هذه المسألة من زاوية الشهداء الذين سقطوا والناس الذين نكبوا فقط، بل هناك زاوية أخرى هامة أيضا، بل أكثر أهمية هي زاوية الناس الذين يموتون وسيموتون يوميا ومن زاوية الدمار الذي يعصف بحياة الناس يوميا، فوقف مسلسل القتل والدمار هذا هو أهم، وقد نضطر في المفاوضات إلى الموافقة على رحيل الأسد وضمان عدم محاسبته إذا كان فعلا سيرحل وستخرج سوريا من هذا الكابوس المرعب، وإذا سألتك يا دكتور عوض هل تختار أن تترك الأسد بدون حساب ويعفى من كل جرائمه مقابل أن يرحل، أم تصر على محاسبته ليبقى إلى ما شاء الله ويقتل مائة ألف آخرين وتأخذ بعده شيئا كان إسمه سوريا؟ أعتقد أن من واجبنا كمثقفين أن ندفع على الدوام باتجاه تحكيم العقل والمنطق... مع خالص مودتي
عبدالله
2013-05-24
الجميع يتذكر عندما خرج الخطيب عن الدبلوماسية ونصح القادة العرب ان يعطفوا على شعوبهم وكانه في خطبة جمعة عوضا عن طلب السلاح منهم فمالفرق مع الشعب السوري ان كان القائد العربي دكتاتور او ديمقراطي في هذه المرحلة والمهم هو من يقف معه ويعطيه الدعم المالي والسلاح ......... الخطيب انسان بسيط طيب لايكذب ولكن المرحلة السورية الخطيرة لاتقتضي السذاجة ....
ناظم
2013-05-24
فعلاٍ لقدكان هناك الكثير مما يثير الريبة في مبادرات الرجل و أعتقد أنه بات من الأفضل أن يتنحى جانباً فالمواقف المتراخية عواقبها كارثية و لن نقبل بأقل من سحل المجرم وكل والوه
خلدون
2013-05-24
طولوا بالكم على الرجل .. احب ان يري العالم بان النظام لا يقبل بالحل السلمي.. تسجيل هدف فقط .
الآغا عمار
2013-05-24
ألم تتعلم يا دكتور عوض أن من اسس البحث العلمي قراءة الأمور جيدا وعدم القفز إلى استنتاجات لا اصل لها!!! أين تجد في كلام الشيخ معاذ أنه يدعو لعدم محاسبة المجرم بشار وأعوانه؟ علام بنيت استنتاجاتك واتهاماتك الفارغة؟ كلامك لا يستحق حتى النقاش من أحد العوام مثلي ناهيك عن مثقفين... ليتك تراجع المؤسسة العلمية التي وهبتك شهادتك...
عدنان الزعبي
2013-05-24
هناك واحد أحمق يطلب من الدكتور الباحث عوض السليمان مراجعة شهادته العلمية، طيب يا سيدي كن رجلاً او نصف رجل واكتب اسمك وخبرنا عن شهادتك. لأ والأحسن بيحكي عن أسس البحث العلمي، لك أسس البحث العلمي أن تكون أنت مو الآغا عمار. الحقيقة يا آغاعم نستنى كلنا أن نتعلم أصول البحث العلمي...الله يشفيك ويعافيك
محمد الزهراوي
2013-05-24
تعليقك رائع قرأته عدة مرات لكن الطاغيه و عصابته أعلنو حرب من اليوم الأول للثورة و لم يترك فرصه للتفكير بالطريقه العقلانيه التي تفضلت بها. معاذ الخطيب سياسي و قيادي فاشل، للأسف أوهمنا بأنه شخص يمكن الأعتماد عليه لكن خذلنا في وقت الدم يهدر و جعل من البشر فئران و حقل تجارب لمبادرات فاشله قبل ولادتها لأن الطاغيه اختار و فرض علينا الحرب و القتل.
محمد نادر
2013-05-25
اتمنى من الشيخ معاذ ان يتوقف عن التعاطي بسالسياسة فورا و ان يعود الى دوره الدعوي كي لا يقفد رصيده عند الناس...مواقفه السياسية تنم عن عدم خبرة و مراهقة سيساسية مريعة ....شكرا معاذ الخطيب و لكن لست برجل سياسة فارجع الى منبرك الذي تبدع به
التعليقات (19)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"نصر الحريري" يشيد بالاتفاق التركي الأمريكي المتعلق بالمنطقة الآمنة      الخوذ البيضاء توثق عدد الغارات الجوية على الشمال منذ نيسان الماضي      "زكية عباس".. رائدة أعمال سورية تؤسس شركة للاستشارات والترجمة في تركيا      الحريري يطالب بمهلة 72 ساعة لتقديم إصلاحات ترضي الشعب      تحديد 18 ديسمبر موعدا لقمة برشلونة وريال مدريد      احتجاجات لبنان.. قتيلان و7 جرحى في طرابلس بنيران مرافقة نائب سابق      "جنبلاط" يدعو اللبنانيين للتظاهر و"باسيل" يعتبرها حركات مدعومة من جهات خارجية      أردوغان يحذر نظام الأسد من أي "تصرف خاطئ"‏