أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حزب الشعب يتهم أردوغان بإرسال لباس الجيش التركي القديم للجيش السوري الحر!

تتعرض حكومة أردوغان لضغط شديد من حزب الشعب المعارض، تحت ذريعة السيادة والكرامة التركية، فبعد ظهر أمس واليوم بدأت تتسرب إلى الصحف التركية أخبار تفيد بتبادل التهم بين حزب الشعب المعارض والحكومة التركية، حيث نشرت صحيفة "الحريات" خبراً تحت عنوان "بواسطة لباس الجيش التركي يحاربون".


يتحدث الخبر بادعاء نائب رئيس حزب الشعب المعارض "سيرغني تانريلولو" أن الجيش السوري الحر يرتدي الملابس القديمة للجيش التركي معتمداً على كلام رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي تحدث عن دعم لوجيستي للجيش السوري الحر، حيث شن المعارض التركي الذي يعتبر مقرباً من النظام السوري هجوماً عنيفاً، مستغرباً كيف يصل هذا اللباس إلى أيدي المعارضة السورية، وفي عدد اليوم خرج مسؤول من وزارة الدفاع التركية يكذّب ادعاءات المعارض التركي، مصرحاً:" ربما تكون الصورة التي سُربت لمقاتل من الجيش السوري الحر وهو يرتدي ثياب الجيش التركي من فِعل المخابرات السورية، ويتابع المسؤول التركي قائلاً: " هناك الكثير من جيوش العالم يرتدون ثياب تشبه ثياب الجيش التركي القديمة، وكذلك فربما تكون الصورة تشابهاً ليس أكثر" وختم المسؤول العسكري أن التحقيقات مستمرة في الموضوع لكن ادعاء "تانريلولو" بأن الجيش التركي أرسل لباسه القديم للجيش السوري الحر ليست صحيحة.

خاص - ترجمة عاصم علي
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي