أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السد ولخويا في نهائي كأس ولي عهد قطر

سينقل السد وغريمه الجديد لخويا المنافسة الحامية بينهما للهيمنة على كرة القدم القطرية إلى ساحة أخرى حين يتواجهان في نهائي كأس ولي العهد غدا السبت.

ولأن السد متوج لتوه بطلا لدوري نجوم قطر ولأنه انتزع اللقب بجدارة من بين أنياب لخويا بطل الموسمين السابقين يتوقع أن يجدد النهائي المقرر في معقل السد باستاد جاسم بن حمد الصراع بين فريقين يمتلكان قدرات كبرى لمواصلة احتكار السيطرة على المنافسات المحلية في بلد يتطلع بقوة لظهور أقوى على الساحة الآسيوية.

ولم يبذل أي من الفريقين جهدا كبيرا للوصول لمباراة الحسم في مسابقة تبدأ من الدور قبل النهائي بمشاركة رباعي المقدمة في الدوري.

وتفوق السد على الريان 3-1 بفضل ثلاثية بدأها ابراهيم ماجد واختتمها يونس محمود وبينهما هدف خلفان ابراهيم. واحتاج لخويا الذي يقوده المدرب البلجيكي إيريك جيريتس لهدف قبل النهاية عن طريق الكوري الجنوبي نام تاي هي ليكمل انتفاضته ضد الجيش ويهزمه 2-1.

وبينما ينشغل لخويا - الذي قفز فجأة لصدارة المشهد في كرة القدم القطرية منذ ظهوره لأول مرة في دوري النجوم في موسم 2010-2011 - بالاستعداد لمواصلة المشوار في دوري أبطال آسيا حيث تأهل لدور الستة عشر فإن السد متفرغ بالكامل هذا الموسم للمنافسات المحلية ويتطلع مدربه المغربي الحسين عموتة لمواصلة حصد الألقاب.

وقال عموتة في مؤتمر صحفي "هذه مواجهه صعبة ومن الطراز الفريد وستكون بين بطل دوري النجوم القطري للموسم الحالي ووصيف البطل وبطل الدوري فى الموسمين الماضيين.. لذلك فالمباراة ستكون فى غاية القوة والاثارة وستحظى بمتابعة كبيرة."

وأضاف "الفريق السداوي كامل العدد ولو حدثت غيابات فهناك البديل الجيد والجاهز".

وتحت تصرف عموتة - الذي أعاد السد بطلا للدوري بعد غياب ستة أعوام في نهاية موسمه الأول على رأس الفريق - تشكيلة زاخرة بالمواهب يقودها راؤول مهاجم اسبانيا وريال مدريد السابق الذي يبدو في طريقه للاستمرار في قطر لموسم ثان.

وسجل راؤول سبعة أهداف للسد في الدوري هذا الموسم من إجمالي 47 هدفا للفريق في 22 مباراة بالمسابقة بينها 14 لهدافه خلفان.

وأشاد راؤول في مقابلة مع موقع السد على الانترنت بجماهير الفريق وبإدارته لكنه خص خلفان بثناء بالغ.

وقال راؤول عن خلفان أفضل لاعب في آسيا 2006 "بدون تردد هو "دييجو خلفان مارادونا" أفضل لاعب فى الموسم الحالي.. يستحقها بجدارة لما يقدمه من مستوى مميز ورائع من أول مباراة فى الموسم وحتى الكلاسيكو الاخير فى قبل نهائي كأس ولي العهد أمام الريان وسيكون تتويجه بالجائزة خير تتويج لجهوده فى الموسم الحالي".

لكن جيريتس لا يبدو منعزلا تماما عن أهمية المباراة رغم اهتمامه بالاستعداد لمواجهة الهلال السعودي في دور الستة عشر لدوري الأبطال في منتصف الشهر الجاري.

وبعدما أثنى على السد وبطولاته واتفق مع كونه المرشح الأبرز للفوز قال جيريتس الذي قضى عاما ونصف من النجاح في الهلال "كما تعلمون فالمباريات النهائية لا يفوز بها دائما الفريق المرشح.. المباراة النهائية احتفالية وأتوقع ان تكون عالية المستوى وأن يلبي الجمهور الدعوة لحضور هذه المباراة وان تكون كل المقاعد محجوزة".

وتابع "ما يشغل بالي هو أن يتعرض لاعبونا للارهاق باعتبار أن لخويا يخوض مباريات كثيرة في هذه الفترة ولكني واثق بأن الجهاز الطبي سيقوم بعمله في الاسراع باستشفاء اللاعبين.

"هذه المباراة نهائية وتختلف عن جميع المباريات ولن يكون لدينا أي سبب للبحث عن أعذار".

وذاق السد الذي خسر في النهائي الموسم الماضي أمام الريان طعم التتويج بكأس ولي العهد خمس مرات آخرها في 2008 بينما لم يعرف لخويا الطريق لمنصة التتويج فيها حتى الآن ولم يسبق له حتى الظهور في النهائي. 

رويترز
(71)    هل أعجبتك المقالة (65)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي