أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رحيل الأب الروحي لـ"مدرسة التبسيط الإعرابي"

فقدت الساحة التربوية والتعليمية في سوريا واحدا من أعلامها، برحيل المربي أحمد الخوص، صاحب المؤلفات المشهورة في تبسيط قواعد الإعراب.

وتوفي الخوص عن عمر قارب 72 عاما، مخلفا تراثا من الكتب الموجهة لتسهيل قواعد اللغة العربية، وجعلها مستساغة لدى الصغار والكبار، بعد أن حولت المناهج الجافة تلك القواعد إلى طلاسم يعاديها الطلاب، من باب أن من جهل شيئا عاداه. 

ألف الخوص كتبا في مجالات أدبية متعددة، لكنه عرف بمؤلفاته الخاصة بالقواعد والنحو، ومن أهمها: قصة الإعراب، الإملاء والإعراب للمبتدئين، قصة الإملاء للأطفال، قصة الإنشاء للأطفال.

والخوص من مواليد مدينة الزبداني التابعة لريف دمشق، والمشهورة تاريخيا بسحر طبيعتها وطعم فواكهها المميز، والتي عرفت خلال الثورة السورية بمقارعتها الشديدة لجور النظام، وخروجها المبكر عن سلطته.

زمان الوصل

د. ممتاز الشيخ

2013-03-03

أهداني الرجل طبعة كاملة من مؤلفاته، ولم أدرك قيمتها إلا بعد أن أتعبتني ضحالة المنهاج التدريسي في تعليم أبنائي. المنقذ كان في هدية المرحوم، لما فيها من عمق اللغة الممزوج بالتوضيح والسهولة..


عمر حبيب

2013-07-07

أبحث عن كتاب قصة الإعراب لأحمد الخوص، رحمه الله، وهو أفضل ما يتدرب عليه المبتدئ في العلم وفي اللغة، وجزاكم الله خيرا..


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي