أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طرد ورجم غوار والنمس بتهمة دعم الأسد

نقلت قناة سكاي نيوز العربية تقارير صحفية تفيد بأن أشخاصاً من بلدة القلمون شمالي لبنان حاولوا طرد الفنانين السوريين دريد لحام ومصطفى الخاني لأنهما من "مؤيدي" الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت تلك التقارير إن إشكالاً حصل بعدما احتج أشخاص من البلدة على وجود لحام فيها لتصوير مشاهد له في عمل درامي.

واضطر الجيش اللبناني الى التدخل لفضّ الإشكال،واتخاذ إجراءات في محيط المنزل الذي يجري فيه التصوير "فيلا عامر حلاب" بعد احتشاد المواطنين المعترضين على زيارة لحام والخاني.

وقام شبان برشق الحجارة باتجاههما بعد أن أجبروهما على الخروج من الفيلا مما استدعى تدخل وحدة عسكرية أمنت فريق العمل.

يذكر أن الممثل السوري المعروف كان قد أعلن منذ بداية الأحداث في بلاده موقفا صريحا بدعم الحكومة السورية، وانتقد الانتقاضات التي حدثت في بلدان "الربيع العربي" وما رافقها من أحداث عنف.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)

سوري عادي جدا

2013-02-17

دريد لحام صرعنا بمسرحيات غربة و كاسك يا وطن و لما حمي الوطيس طلع تيس ، بكرا بيسقط الأسد و بيهرب دريد لحام على لبنان و بترج أصالة بنت الأصول عالشام . .........عليك يا غوار طلعت غبي ..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي