أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشهابي لـ"الجيش الحر": سلموا سلاحكم نوظفكم "حراساً وعمالاً في مصانعنا"

جدد رئيس غرفة صناعة حلب فارس الشهابي، دعوته "المعارضين المسلحين" لتسوية أوضاعهم ووعدهم بالتوظيف كحراس وعمال في المنشآت الصناعية بحلب.

وجاء في دعوة الشهابي-الذي يرأس أيضاً اتحاد غرف الصناعة السورية -"نجدد الدعوة للأخوة المعارضين ممن حمل السلاح و لم تتلطخ أيديهم بالدماء ولا بالإرهاب أو اللصوصية لأن يتصلوا بنا في غرفة الصناعة...ونحن سنتولى المسؤولية الكاملة لتسوية أوضاعهم و توظيفهم في حماية المنشآت أو كعمال فيها".

وتابع "... وفور انتهاء الأزمة نعدكم أننا سنُحدٍث صندوقاً تبرعياً لإعادة الإعمار و تأهيل كل ما خُرّب خلال أحداث العنف من بيوت و مدارس و مشافٍ و دور عبادة و مرافق عامة".وفقا لمانشرته عدة مواقع إعلامية إلكترونية محلية.

تجدر الإشارة إلى أن فارس الشهابي، أبرز رجال الأعمال في حلب، و تربطه علاقات شراكة ومصالح مع رامي مخلوف ويتهم الجيش الحر الشهابي بتبييض الأموال لصالح مخلوف وشركاه من خلال شركة الشهابي للتصدير، وبأنه "أحد رعاة المرتزقة في مدينة حلب من حيث النفقات والهبات والعطايا لكبح جماح الثورة في حلب الشهباء".

وبمقاطعة عدة مصادر يحيط موقع –اقتصاد- ببعض أعمال الشهابي:

فارس أحمد الشهابي هو رجل أعمال سوري من مدينة حلب، مصنف من أغنى 100 عائلة في سوريا مع أخوانه، يرأس غرفة صناعة حلب و يملك شركة ألفا - حلب للصناعات الدوائية المؤلفة من سبعة معامل، وهي الشركة التي تسيطر على السوق الدوائية السورية بأكبر حصة مبيعات منذ عام 1993 بحسب بيانات الشركة.

وعائلة الشهابي من مؤسّسي شركة شام القابضة (التي يملك معظم أسهمها رامي مخلوف)، ومن مؤسسي بنك (فرنسبنك) وبنك الشرق(نصف الأسهم لرامي مخلوف) في سوريا، ومن مؤسّسي الشركة السورية العربية للتأمين(رامي مخلوف شريك بها)، وشركة الجزيرة السورية للتجارة المحدودة المسؤولية، وهو شريك في منشأة صناعية لتعبئة وتغليف المحاصيل الزراعية والغذائية، ومنشأة لفلترة وتنقية وتعبئة زيت الزيتون في حلب وغيرها من شركات الاستيراد والتصدير.


الشهابي وعندان... 

أهالي عندان يردون على الشهابي: ثورتنا ملتهبة حتى تحرقك 

لم يمض يوم على الخبر الذي نشرته "اقتصاد" المتضمن إعلان رئيس اتحاد غرف الصناعة في سوريا فارس الشهابي بمحو مدينة عندان في ريف حلب من على الخارطة، حتى جاء الرد قاسياً من تنسيقية المدينة، المزيد

عن موقع اقتصاد.. أحد مشاريع زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (35)

هيثم

2013-02-06

بداية تحدث عن سرقة المعامل واليوم يتحدث عن المسلحين ليتوظفوا حراس براتب شهري 10000 ليرة .... المؤكد اذا مسك الثوار بهذا الشبيح سيقومون بالواجب.


2013-02-07

ههههههههههههههههه.


وعد شرف

2013-02-07

سوف تحاسب أيها الحرامي ضمن قائمة علي بابا والعشرة آلاف حرامي الشعب السوري لا يريد ان يتوظف الشعب السوري تنقصه الكرامة والحرية والتي سوف يأخذها بقوة السلاح منك ومن اسايدك المجرمين القتلة والذين سوف يحاسبون وانت معهم عن كل قطرة دماء عن كل سرقة عن كل رشوة عن كل فساد وبآثر رجعي حتى حافظ المجرم المقبور سيت محاكمته وهو في قبره على كل جرائمه بحق الشعب السوري وسوريا وعن خيانته وعن توريث ابنه المجرم القاتل الذي اصبح مجرما يتوفق عن ابيه بعشرات المرات ، فلم احد يسبقه بالاجرام ابدا.


الحقيقة قبل كل شيء

2013-02-11

أعتقد أن الشهابي رجل قذر وكل أهل حلب يعلمون ذلك... ولكن كونه مع النظام لا يعني تجاهل أكثر من نقطة بحديثه... وإذا أردتم أن تبقى الناس على ولائها للثورة فلا تصبحوا مثل الإعلام ... فتذكروا من الحقائق ما يناسبكم إن عندان، وكما يعلم جميع أهل حلب، أصبحت مقر للعصابات التي سرقت المعامل والمصانع والأسوأ أنها أحرقتها لا نعرف لماذا وبخدمة من غير النظام وباسم الثورة جرى تدمير بنية حلب الصناعية من قبل مجموعة أصبحت معروفة بالاسم وتتلطى وراء الثورة... والشهابي بما يقوله يضرب على وتر حساس ليس عند الصناعيين فحسب بل آلاف الأسر التي خسرت وظائفها في هذه المعامل، والرد على الشهابي يكون بكشف المجرمين وتقديمهم لمحاكم الثورة مثلهم مثل شبيحة النظام وأسوأ,.... بدل التغطية عليهم....


التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي