أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

النظام وتجاره يشترون السلاح بأسعار باهضة لتجفيف مصادر "الحر"

محلي | 2013-01-30 00:00:00
النظام وتجاره يشترون السلاح بأسعار باهضة لتجفيف مصادر "الحر"
   معلومات عن توسيع مشاركة الضباط في قيادة الأركان
عبدالله رجا - زمان الوصل
حصلت "زمان الوصل" على معلومات استخباراتية من رئاسة هيئة الأركان العامة في القيادة العسكرية للجيش السوري الحر، تفيد أن ثمة رجال أعمال سوريين مقربين من ماهر الأسد، وضباط منشقين تابعين للنظام يعملون على شراء الأسلحة بأثمان باهضة من السوق السورية في الداخل السوري، وذلك من أجل رفع أسعارها، الأمر الذي يزيد من صعوبة الحصول على السلاح بالمبالغ المعتادة للثوار.

وأكدت المعلومات أن ضباطاً بارزين في جيش النظام وآخرين من فروع المخابرات السورية، يحاولون التغلغل بين بعض الكتائب، - ونجحوا نسبيا في ذلك- خصوصاً شراء ذمم وولاء بعض قادة الكتائب، وذلك من أجل تفكيك الكتائب والحصول على معلومات حول أماكن تمركزها وأسماء قياداتها. 

وحذرت المصادر من خطورة هذا العمل على الثورة السورية.

من جهة ثانية، كشفت مصادر مطلعة لــ"زمان الوصل"، أن هيئة أركان الجيش الحر، في صدد توسيع قاعدة الضباط في صفوفها، مؤكدة أن الأسبوعين المقبلين سيشهدان انضمام بعض الضباط إلى الهيئة، مشيرة إلى أن التقدم الذي تحرزه الكتائب المقاتلة في دير الزور كان نتيجة تنسيق جهود ميدانية حققت تقدماً واضحاً على الأرض بعد السيطرة على مقر الأمن السياسي أمس الأول.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
فقط بعد التوغل التركي.. مصر "قلقة" من مساعي التغيير الديموغرافي في سوريا      ألمانيا.. حزب يميني يواجه مئات آلاف السوريين بخطة رباعية الرؤوس      رونالدو يسجل ثلاثية في فوز البرتغال على ليتوانيا      بوتين: روسيا لا يزال أمامها الكثير من العمل في إدلب      ريف اللاذقية.. "الكبانة" تبتلع مزيدا من قوات الأسد      إضراب المعلمين مستمر في ريف حلب وحكومة "الإنقاذ" تهدد بفصل المشاركين      رغم المقاطعة السياسية.. المصريون مغرمون بالمسلسلات التركية      تقرير يوثق ضحايا روسيا والأسد في إدلب منذ بداية الشهر الجاري