أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الثلوج تغطي قسما من الشرق الاوسط في اليوم الخامس للعاصفة

منوع من العالم | 2013-01-10 00:00:00
الثلوج تغطي قسما من الشرق الاوسط في اليوم الخامس للعاصفة
   الثلج في الأراضي المحتلة من فلسطين
الفرنسية
غطت الثلوج ليل الاربعاء الخميس الاردن وتسببت باعطال كبرى بشبكة الكهرباء في لبنان في اليوم الخامس من العاصفة القوية التي تضرب الشرق الاوسط والتي تسببت بمقتل 11 شخصا واعتبار عدد اخر في عداد المفقودين.

وارتدت القدس التي ترتفع نحو 800 متر عن سطح البحر، صباح الخميس حلة بيضاء بعد تساقط كثيف للثلوج تسبب بشبه شلل في المدينة المقدسة فيما تشهد مدن في الاراضي الفلسطينية اسوأ عاصفة شتوية منذ عشرين عاما.

ومع انخفاض درجات الحرارة، تحولت موجة الرياح الباردة والمطر الغزير التي تضرب منطقة الشرق الاوسط منذ الاحد الى موجة ثلجية غطت الارض المقدسة باللون الابيض وادت الى اغلاق المدارس والمكاتب وادت الى توقف حركة المواصلات بشكل شبه تام.

وفجر الخميس، استيقظ سكان القدس على ثلوج بسماكة 10 سم على الاقل في المدينة، ما اضفى على تلال المدينة المغطاة باشجار الصنوبر مشهدا جعلها تبدو وكانها منتجع للتزلج.

وفي نبأ غير اعتيادي، وصلت الثلوج الى منطقة تبوك في شمال غرب المملكة العربية السعودية حيث تهافت السكان لمشاهدة هذا المنظر النادر في المملكة ذات الطبيعة الصحراوية، ما ادى الى ازدحام كبير في الشوارع.

وفي الاردن، قال الأمن العام الاردني الخميس ان العاصفة الثلجية التي اثرت على المملكة ادت الى اغلاق معظم الطرق فيها، فيما امر العاهل الاردني القوات المسلحة بمساندة جهود الاجهزة الحكومية الاخرى في فتح الطرق والانقاذ.

وقالت مديرية الامن العام في بيان ان "معظم الطرق الفرعية في العاصمة عمان مغلقة والطرق الرئيسية سالكة بحذر شديد" بسبب تراكم الثلوج.

واضافت ان معظم الطرق الفرعية والرئيسية في كل من مادبا والكرك والطفيلة والبتراء ومعان (جنوب) وجرش وعجلون (شمال) مغلقة بسبب تراكم الثلوج.

ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي "اوعز الملك عبد الله الثاني الى القوات المسلحة والاجهزة الامنية بمساندة جهود الاجهزة الحكومية المحلية في المحافظات والمناطق التي تعرضت لاغلاقات طرق وسيول جراء العاصفة الثلجية الشديدة".

ودعا الى "الوصول الى العائلات المحاصرة والمتضررة في هذه المحافظات والمناطق وفتح الطرق وتقديم خدمات الاغاثة اللازمة لهم بأسرع وقت ممكن".

واعلنت الحكومة الاردنية تعطيل كافة المؤسسات الحكومية والعامة الخميس بسبب الظروف الجوية. ودعت مديرية الامن العام المواطنين الاربعاء الى "عدم الخروج من المنازل الا للضرورة القصوى".

وتشهد معظم مناطق المملكة منذ ايام تساقطا غزيرا للمطر فيما تساقطت الثلوج بكثافة الليلة الماضية مع ازدياد تأثير منخفض جوي قطبي ادى الى انخفاض الحرارة في بعض المناطق الى ما دون درجة الصفر.

ووصل سوء الاحوال الجوية الى مصر التي ضربتها موجة من البرد القارس. وهبت رياح عاتية وهطلت امطار غزيرة ادت الى شل حركة السير في كبريات المدن المصرية ولا سيما في القاهرة كما اجبرت على ابقاء غالبية المرافىء مقفلة.

وفي كل المنطقة، سبب الطقس العاصف في الايام الاخيرة مقتل 11 شخصا ثلاثة في لبنان وثلاثة في فلسطين وخمسة في الضفة الغربية  بينما اعتبر احد عشر شخصا اخرين  هم عشرة صيادين غرق زورقهم في مصر وطفل حملته المياه في لبنان في عداد المفقودين.

وفي حين لا تزال الثلوج تغطي دمشق، كان من الصعب تحمل شدة البرد في مناطق عدة في سوريا حيث سبب النزاع المسلح الدائر شحا في المحروقات المستخدمة للتدفئة واربك بشكل كبير شبكات التغذية بالتيار الكهربائي.

من جهتها، دعت الامم المتحدة الخميس الى تأمين مساعدات عاجلة لاغاثة آلاف اللاجئين السوريين بمخيم الزعتري شمال الاردن بعد العاصفة الشديدة التي اعتبرت الاسوأ منذ عقد وتركتهم في مواجهة مياه الامطار ودرجات حرارة بلغت درجة التجمد.

وقالت مديرة مكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" في الأردن دومينيك هايد في بيان ان "الموارد التي وفرناها العام 2012 استنفدت، ولم تصلنا اي اموال جديدة هذا العام".

وناشدت "المجتمع الدولي والجهات المانحة توفير المال في اقرب وقت ممكن".

واضافت ان "ال72 ساعة القادمة تشكل اختبارا حاسما لقدرتنا على توفير الاحتياجات الاساسية للأطفال واسرهم في مخيم الزعتري (85 كم شمال عمان)" والذي يأوي نحو 65 الف لاجىء سوري بمحافظة المفرق قرب الحدود مع سوريا.

وقالت "اليونيسف" ان "الوضع المتدهور في الزعتري يأتي وسط استمرار تدفق اللاجئين عبر الحدود. وقد عبر الحدود الى الاردن منذ مطلع كانون الثاني/يناير حوالى 10 آلاف لاجىء سوري".

وفي لبنان بقيت المدارس مغلقة الخميس فيما حرم العديد من السكان من الكهرباء.

واعلنت مؤسسة الكهرباء في بيان عن اعطال ادت الى "انقطاع التيار الكهربائي عن جزء كبير من بيروت الإدارية وقسم من منطقتي الضاحية الجنوبية وساحل المتن الشمالي"، مشيرا الى ان هذا الامر "حال دون إمكانية تغذية المحطات المذكورة لا سيما في بيروت من مصادر أخرى".

يضاف إلى ذلك تعذر تصليح الاعطال في ظل استمرار إضراب نقابة العمال والمستخدمين التي تقدمت بمطالب اجتماعية تسعى الى تحقيقها.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تحقيق أممي: حملة الأسد على إدلب شرّدت نصف مليون مدني      املئوا الخزينة.. مخالفة مرورية بسيطة باتت تستدعي غرامة تمثل 3 أضعاف الراتب      محلي "إعزاز" يمنع التظاهر "حفاظا على المصلحة العامة"      "جنبلاط" يرد للأسد وأنزور: يا أشباه الرجال      المقداد مهددا واشنطن: لن نسكت طويلا      السوريون يتصدرون طالبي اللجوء إلى قبرص      القبض على ألماني هاجم ليبيا مقعدا      منظمات حقوقية تطالب الأسد بالإفراج عن المحامي "خليل معتوق"