أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شهداء الخبز المعجون بالدم 391 في تسع محافظات سورية

محلي | 2013-01-08 00:00:00
شهداء الخبز المعجون بالدم 391 في تسع محافظات سورية
زمان الوصل
بلغ مجموع شهداء استهداف المخابز والأفران من قبل قوات النظام السوري أكثر من 391 شهيداً بينهم 38 طفلاً ، ارتقوا نتيجة استهداف 84 مخبزاً وفرناً، إضافة إلى أكثر من 600 جريح.

جاء ذلك في تقريرإحصائي شامل أعدّته الهيئة العامة للثورة السورية عن استهداف النظام السوري للمخابز والأفران في تسع من أصل أربعة عشر محافظة سورية، حيث كان أكبر عدد ضحايا في قصف فرن حلفايا بريف حماة بتاريخ 23 ك1 الماضي أسفر عن استشهاد 93 مدنياً على الأقل، و تصدرت مدينة حلب قائمة المناطق التي استهدفت أفرانها القوة النارية لقوات النظام السوري ب 26 استهدافاً.

استهداف ممنهج
و قالت الهيئة في تقريرها إن النظام السوري شرع باستهداف المخابز والأفران وتجمعات المواطنين حولها بشكل مقصود منذ بداية العام الماضي في سياسة ممنهجة تهدف إلى تخويف الناس بإيقاع أكبر قدر من القتل فيهم إخماداً لثورة مازالت مشتعلة منذ 22 شهراً بلا توقف.

و أوضحت أن ضراوة هذا الاستهداف المباشر لخبز الناس ولقمة عيشهم ازدادت مع بدء معركة تحرير حلب في الشهر الثامن من هذا العام بالقصف المباشر من الأرض والجو، أو عبر القناصة لهذه الأفران ولطوابير المواطنين المجتمعين حولها لتزيد من مأساة الناس في نقص مقومات الحياة ولتحدث الكثير من المجازر التي وقع خلالها العشرات من الأطفال والنساء وبطرق قتل بشعة جداً تحولوا فيها إلى أشلاء.

و يلخص التقرير الذي يرصد كل استهداف قام به النظام للمخابز والأفران بشكل تفصيلي وموثق ما حدث في المحافظة أوالمدينة والتاريخ والوقت وضحايا هذا القصف.

من جسر الشغور البداية
و يذكر التقرير أن أول استهداف للمخابز كان بتاريخ الثامن من يونيو عام 2011 السنة الأولى للثورة عند اقتحام مدينة جسر الشغور من قبل الجيش النظامي حيث تم حرق الفرن الآلي بأكمله آنذاك ضمن الحملة العسكرية على المدينة.

ليبدأ المسلسل الدموي للنظام الذي وصل في مجموع استهدافاته للأفران والمخابز 84 مرة، أسفرت عن استشهاد أكثر من 391 شخصاً بينهم أكثر من 38 طفلاً، إضافة إلى جرح 600 شخص. 
وفي حين أعلن التقرير أن أكبر عدد من الضحايا في استهداف فرن واحد كان في حلفايا بعد استشهاد أكثر من 93 مدنياً على الأقل، فإن أكثر محافظة استهدفت فيها الأفران هي حلب حيث استهدفت 26 مرة، ثم حمص 19، و إدلب 8مرات ودمشق وريفها 16 مرة، ودير الزور 6 مرات ودرعا 5 مرات و الرقة ثلاث مرات و حماه مرتين.

صدارة شهداء الخبز حلبية
و كشف التقرير أن أكثر عدد شهداء استهداف الأفران كان قد وقع في محافظة حلب ب 178 شهيد حصيلة استهداف الأفران فيها ثم حماه 93 شهيداً، حمص 38 شهيداً، ودمشق وريفها 38 شهيداً، دير الزور 24 شهيداً و إدلب 16 شهيداً.

و سجل شهر أكتوبر من عام 2012 صدارة عدد مرات الاستهدافات بواقع 18 مرة، وديسمبر 11 مرة،أغسطس 8 مرات، نوفمبر 7 مرات،و سبتمبر5 مرات.و يناير الحالي 5 مرات أيضاً.
بينما كان-حسب التقرير- أكثر عدد شهداء من ضحايا استهداف الأفران كان في شهر ديسمبر بواقع 205 شهداء في هذا الشهر.

- و كان أكثر نوع استهداف للأفران من قبل قوات النظام المدفعي أو بقذائف الدبابات بواقع 41 مرة،قصف جوي: 16 مرة، و هاون: 5 مرات، و صاروخي 5 مرات.

- و بالنسبة لتوقيت القصف فإن أكثر وقت استهدفت فيه الأفران هو الصباح 27 مرة ويدل ذلك على استقصاد استهداف المخابز في ذروة عملها، بينما مساءً تم الاستهداف23 مرة، و ظهراً: 11 مرة.

و كان آخر فرن استهدف بتاريخ الاثنين 07/01/2013 في بلدة كفربطنا بريف دمشق وأوقع خمسة شهداء.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
دكتور "pkk" يرسل رسالة للأسد: لولانا لما بقيت ودورك يحين بعد الخلاص منا      مقتل عناصر لـ"الرابعة" وتدمير دبابة بمحيط "الكبانة"      إهمال طبي لطفل مهجّر في مشفى "الباب" يتسبب بفقدانه بصره وقدميه.. وهذه قصته      الائتلاف يؤكد اشتراك المجتمع الدولي بجرائم الأسد ضد السوريين      تقرير.. حملة الأسد وروسيا الأخيرة شردت أكثر من 92 ألف مدني      البحرين تهزم السعودية وتحرز لقب كأس الخليج      ترامب: لابد من إخلاء كوريا الشمالية من السلاح النووي      دفعة جديدة من اللاجئين تغادر مخيم "الهول" نحو دير الزور