أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تغريدة" روسية مزوّرة أشعلت إشاعة مقتل الأسد

نفى المرصد السوري لحقوق الإنسان خبر مقتل رئيس النظام بشار الأسد وزوجته أسماء الأخرس والذي احتفت به مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد انتشار تغريدة منسوبة لوزير الداخلية الروسي فلاديمير كولوكولتسيف للاستشهاد بصحة الخبر.

من ناحيتها نفت وزارة الداخلية الروسية إصدار أي بيان عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يعلن مقتل بشار الأسد، وقال المتحدث باسم الوزارة، اندري بيليبتشوك في تصريح لوكالة الأنباء الروسية "نوفوستي" : "لا يوجد أي حساب للوزير على الشبكات الاجتماعية، والموقع الوحيد الذي يعكس موقف الوزير هو الموقع الرسمي لوزارة الداخلية الروسية".

بيليبتشوك نفى أي معرفة بحساب على "تويتر" يحمل اسم وزير الداخلية الروسي، أرسلت عبره رسالة تنقل عن سفير روسيا في سوريا قوله: إن الأسد يُحتمل أن يكون قد قتل أو أصيب.

زمان الوصل - وكالات
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي