أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ستون عاماً ... عمار الدهان

ستون عاماً

ستون عاماً وأنتم تهزمون
نفسَ الهزيمة
ستون عاماً
وأخطاؤكم
هي نفسها
تلك الجسيمة
ستون عاماً وأنتم
تهزمون
كلَ يومٍ
ستون هزيمة

هم يهزمون بغزة
كل يومٍ
ستين هزيمة
تحديّ الموت
الجوع
والعطش
وما تزال
نفوسهم
كّريمة
ستون عاماً
وفي قانا
سِجّل الجريمة
ليست جريمَتهم
بل جريمة صمتِكُّم
وهوانكُّم
إعتباركم
النصر
مغامرة
يا من استطعمتم
الهزيمة

ستون عاماً
وهم ينتظرون
ويتربصون
ببغداد
والرباط
سقطت بغداد
وستون عاماً أخرى
سيسقط كلُ ما تبقى
على الطريقِ
إلى الرباط
حتى مكة
والرياض

ستون عاماً
ووجوهكم
لم تتغير
وجنودكم
لم تتغير
وشجبكم
لم يتغير
نشجب حين تشجبون
ونستنكر حين تستنكرون
إعلامكم
باهت
كأخباركم
إستقبل القائد
ودع القائد
قام القائد
قعد القائد
ياربي
لماذا إبتليتنا
بستين ولي عهدٍ
لهذا القائد

فلنتكلم بصراحة
فلبنان أصبح
بفضل سياسييه
تحت مسمى
ديمقراطية
وحرية
بلد الإباحة
لن أذكر
أسماءَ إناث
بل ذكوراً
ممن أصبحوا
تجار عهرٍ
ودعارة
الأول
أبوه أعمَّره
وبأمواله
دمَّره
والثاني لقب
بالبيك
كلـما أهنته
وجعلت
كل حواشي القصر
وحيوانات اسطبل
القصر
تضاجعه
رد
لبيك
نفس الأسماء تتردد
في لبنان
من ستين عام

وللنتقل لإبن الراقصة
في بلاد
الطبلِ والزمر
لو إجتمعت
كل عباقرة الكون
لن تصل
أو تحدد
"جِينك"
ترقص على إيقاع
الطبل
وكالأفعى
تترنح
مع الزمر
وعلناً
لعدوك ترفع ساقيك
لتتلقف
.....بر....

وذلك الولد
حكم البلد
ملكٌ
في رقعةِ شطرنج
فيهِ أكثر منكَ
نخوة وجلد
أين أنت
يايزيد
ويامعاوية
فمحمد منه
ومن أبيه وجده
تبرأ
ستون عاما
وأعداؤكم ملت
نكحكم
فبل التمنع
تكمن الإثارة
وكلكم كابن الراقصة
قد تعودتم
نفس ال.....بر
من ستين عاماً
يا أبناء السفاح
من ستون عام
كلُ ما تحتاجهُ الأمة
لحظةُ غضب
لحظةُ غضب
لحظةُ غضب
من ستون عام

(alaroby_1@yahoo.com)

(20)    هل أعجبتك المقالة (22)

عمار الدهان

2008-02-07

الشكر الجزيل لجميع القراء واخص بالذكر كل من راسلني شخصيا واشكر لكم متابعتكم للقصائد المنشورة على هذا المنبر الحر واخص ايضا بالشكر القائمين على الموقع ولجهودهم الخلاقة لايصال الكلمة الى مسامع واعين من بقي فيه ضمير صاحي من ابناء الامة للتنويه اسف ولكن غزارة التعليقات والايميلات دفعتني للكتابة على هذه الصفحة ولكم جزيل الشكر والعرفان.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي