أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

فتاة دمشقية تكتب رسالة ملطخة بالدمع والدم الجاف

محلي | 2012-11-27 00:00:00
فتاة دمشقية تكتب رسالة ملطخة بالدمع والدم الجاف
   هي حياة السوريين... حبٌ مؤجل.. وموتٌ حاضر في في رعشة صوتٍ نسائيٍ بعيد
دمشق - زمان الوصل
وصلت الحالة النفسية لسكان دمشق إلى مرحلة "التعود على الأشلاء والموت"، وأصبحت العاصمة بفعل نار النظام إلى مايشبه مدينة "الموت المؤجل"...، ننشر رسالة من فتاة دمشقية وصلت لـ"زمان الوصل"، ننشرها حرفياً بالهجة العامية، حيث تعبر بشكلٍ كبير عن مايعيشه الدمشقيون، بعد أن تأكدت "زمان الوصل" من مصداقيتها وهوية من أرسلتها...

"رح نسافر بعد كم يوم ع لبنان ومابعرف بجوز معد نرجع الشام وبجوز من لبنان نكفي ع سعودية نحنا وضعنا كتير سيئ من فترة صرت انزف ولما رحت الدكتورة قالت اني مرعوبة رعبة كتير كبيرة و نفسيتي بالأرض مبارح كانت ليلة حافلة كان بيتنا عم يضوي بالرغم من قطع الكهربا... والبرد الله لايدوقك ياه شتوية قاسية كتير و ماعنا لا كهربا ولامازوت ولا غاز حتى الشمس معد طلعت... الكهربا عم تجي 3 ساعات وتنقطع 4 ساعات وكل النهار ع هل الموال اجت وانقطعت.... عم اخد منوم لحتى اقدر نام و شغلي وقف وبالجامعة لهلأ ما سجلت لأنو مافي طريق لهنيك الشام صارت بتقرف اول ما بأذن المغرب بتسكر المحلات ومعد يبقى اي حدا بالطريق وقبل المغرب بتقوم القيامة الناس كلها بالشوارع وحواجز وساحة الامويين مسكرة و السبع بحرات يعني الشام تسكرت بتسكير هدول الساحتين.. صار منظر الأشلاء عندي طبيعي و مناظر الهدم كمان عادية تمسحت ع الأخر...".

بعد أن كتبت الفتاة هذه الرسالة.. انقطعت أخبارها وجوالها مغلق... حبيبها الصحفي يحرر يومياً عدة أخبار عن قذائف تهطل حول بيتها أو ربما عليه، عن جثث لنساء وأطفال يعثر عليها في مناطق قريبة من المكان الذي تعرف عليها به... 

هو بين نارين... بين بعض "الحر" الذي حرم الحب واعتبره "رجسٌ من عمل الشيطان"... و"النظامي" الذي لو قتل حبيبته لن يرف له جفن.... وهل للقذائف الروسية جفون....

هي حياة السوريين... حبٌ مؤجل.. وحياة مؤجلة وموتٌ حاضرٌ في في رعشة صوتٍ نسائيٍ بعيد.. يرجف يكتب ويختفي ربما دون رجعة.

حرر هذه المادة الشخص المعني بالأمر، وتركنا له هذه المساحة في "زمان الوصل" ليتحدث إلى السوريين وقبر نزار قباني وإليها ربما تقرأ.. لو كانت حية.


عبح الله القحطاني
2012-11-28
ألله يكون في عون اخواننا في سوريا كافه
سامي عادل
2012-11-28
لقد شاهدت مكتبا لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكرفي إحدى المناطق المحررة انا لست ضد الدين ولكن الدين الصحيح نحن لا نريد هيئة ولا غيرها لا نريد دين يفرض فرضا تحت الضغط تريدون شعب مثالي إذا عليكم بالمدارس والبيوت احسنوا تربية الأجيال في المدارس والمنازل تحصلون على ماتريدون اما عن طريق الهيئات فلا نحن لا نريد سعودية اخرى متخلفة ظاهرها إسلامي وباطنها والعياذ بالله لانريد صلاة تصبح عادة وليست عبادة كنا نذهب للمساجد في فترة الصيف فقط عندما كنا صغارا ولكنها كانت اجمل ايام حياتنا ربونا المشايخ المثقفون على الدين والأخلاق زرعوا فينا الخوف من الله في كل شيء وكبرنا ولا زلنا على مانحن عليه رغم المغريات الكثيرة التي واجهتنا ولكننا محمين من الله اولا و من مبادئنا ثانيا لذلك ا حسنوا تربية اولادكم في المدارس والمنازل احسنوا التعامل مع بعضكم كونوا قدوة للجيل الجديد ولكن لا تكرهوهم على الدين وجهوهم للخير والطريق الصحيح بالحكمة والموعظة الحسنة كونوا قدوة وليس نقمة .
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بأوامر روسية.. ميليشيا "حزب الله" تنسحب بشكل كامل من مدينة "معلولا"      النقطة التركية ما زالت "ثابتة"!.. فيما تمر مليشيات النظام أمامها لاحتلال "مورك"      ريال مدريد يعلن إعارة الياباني كوبو إلى مايوركا      بلجيكا.. حزب فلمنكي يعرض على ترامب شراء الإقليم      واشنطن تتوعد بمعاقبة كل من يساعد ناقلة النفط الإيرانية      السجن 9 سنوات لشاب سوري بتهمة قتل ألماني      الجزائر.. وفاة 5 أشخاص في تدافع خلال حفل غنائي      الرقة.. "آساييش" تعتقل عددا من النساء والرجال بتهمة الانتماء لخلايا التنظيم