أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تبا لبني الأعراب .. منير مزيد

مقالات وآراء | 2008-02-04 00:00:00

آن الأوان لإفْراغ جرار الصمت

والصفاء

لرُؤية سِرِّ الحزنِ العاري

فما من أحد يسلك طريق السماء

إلاّ وكان الحزن رفيقه

وبالدموع

 سقى زنابق القمر الأبيض

و هناك يجد حجر الحب الكريم

يُزيّنُ إكليل الشعر...

لقد عرفت الله

والحب

وسر الكلمة

بأحزاني

وبتأملاتي

فأنا أتلقى من ربي كلمات

وبكلماتِي أَعْبدُه...

أذكر حين عدت إلى وطني

عدت من أجل رؤية الحب

وحين رأيته يعج بالظلم

 والخراب

بَكيتُ....

رأيت خفافيش الظلام

تغطي السماء

ومخالب رابطة الشر

 تنهش جسد القصيدة

تسخر من الكلمة

وتحرق صوامع الحب والشعر....

 

يَجيءُ الصيف ويعبر الربيع  

وأنا لم أزل أحيا في شتاء

يطلق مِنْ الحاناتِ الغائمةِ

أوجاع البرد والهجير ...

وإذا بي أسمع صوتا

 هاتفا في منامي :

 أهجر أرض الإعراب الشرّيرة

أرض الظلم والفساد

أهجر ما يسؤك

وهاجر الى أرض الحرية 

وأنا سأنزع الحزن الأسودَ مِنْ قلبِك...

 

حاولت إخفاء  آذانُي تحت إيدي

لإعاقة هذا النداء

مِنْ تَلويث روحِي الحزينةِ ...

إلا أنني سرت على الطريق الحالمة

وحيداً مع قدري وحزني

بلا رفيق

وحيداً مع الله

 لا وجهة لي ولا مأوى...

 

وهنا

 أكلمه بعيدا عن الأعراب اللئام

من غير نفاق ولا رياء

وبصوت نحيب في السر

يسمعني

يحفظ تنهداتي

ويخلصني من شكي

من قلقلي...

فتبا لبني الأعراب...

فتبا لبني الأعراب...

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"إبراهيمي".. قيادي في الباسيج عمّد تشبيحه بدماء السوريين وأنهاه قتيلا على يد الإيرانيين      قطر تعد العالم بتجربة "فريدة" في مونديال 2022      ترامب: مستعدون للعمل مع حكومة لبنانية جديدة      المغرب.. ضبط سيارة تحمل أطنان من المخدرات      قتلى للوائي "القدس" و"أبو الفضل العباس" شرق إدلب      "الوطني" يعتزم فتح معبر "أبو الزندين" مع مناطق النظام      جماعة قدري.. الحنين إلى ذل النضال*      ترتدي زي قوات النظام.. "أكار": نبحث مع روسيا كيفية التعامل مع "وحدات حماية الشعب"