أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تحكم بالسجن 12 عاماً على جاسوس سوري استهدف اللاجئين

اصدرت محكمة تركية الاربعاء على مواطن سوري حكما بالسجن 12 سنة ونصف لادانته بالتجسس ومحاولة اثارة اضطرابات في مخيمات للاجئين السوريين في تركيا، على ما افادت وكالة الاناضول.

وكانت محكمة جنايات اضنة حكمت في اول درجة على صباحي حمدو بالسجن 15 سنة بتهمة "افشاء اسرار دولة يفترض ان تظل سرية بهدف التجسس العسكري او السياسي" قبل ان تخفف الحكم لحسن سلوكه، على ما اضافت الوكالة.

واخذ الادعاء على المتهم الذي اعتقل في تشرين الاول/اكتوبر 2011 في محافظة هاتاي (جنوب) المحاذية لسوريا، انه التقط صورا لمخيمات للاجئين السوريين، وهي كثيرة في المحافظة، ومنشآت عسكرية بتواطؤ مع مواطن تركي حكم عليه ايضا بالسجن ست سنوات وثلاثة اشهر.

واتهم الادعاء الرجلين بانهما حاولا تنظيم اللاجئين لاثارة اضطرابات خلال زيارة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.

واكد حمدو خلال الجلسة انه كان يعمل في جامعة حلب (شمال سوريا) وانه رحل الى تركيا بحثا عن اقارب اختفوا ونفى هو وشريكه التهم الموجهة اليهما وطلبا الافراج عنهما.

ولم توضح وكالة الاناضول ما اذا كانت المحكمة تطرقت الى احتمال تورط نظام دمشق في التهم الموجهة الى المتهمين.


الفرنسية - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي