أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجيش: إصابة جنديين لبنانيين في إطلاق للنار ببيروت

قال الجيش اللبناني إن اثنين من جنوده أصيبا مساء الجمعة في إطلاق للنار في جنوب بيروت التي شهدت قبل اسبوع احتجاجا ادى الى سقوط سبعة قتلى.

جاء في بيان للجيش "تعرض بعض مراكز الجيش في الايام الاخيرة وفي اماكن مختلفة من العاصمة وضواحيها لاعتداءات متفرقة كان اخرها اطلاق نار على احدى نقاط المراقبة في محلة غاليري سمعان مما ادى الى اصابة جنديين بجروح."

واوضح بيان قيادة الجيش "ان استهداف الجيش هو استهداف للامن والاستقرار... كما ان ذلك يعتبر تشويشا مباشرا على سير التحقيقات التي تجريها الاجهزة العسكرية والقضائية المختصة من اجل بلوغ الحقيقة الناصعة في اسرع وقت."

وقتل سبعة من انصار جماعة حزب الله وحركة امل الشيعيتين في احداث العنف التي وقعت الاحد الماضي والتي جاءت بعد ان سد المتظاهرون الطرقات بالاطارات المشتعلة في ضاحية بيروت الجنوبية التي يقطنها غالبية مسلمة شيعية احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي.

ويقع قائد الجيش العماد ميشال سليمان المرشح للانتخابات الرئاسية تحت ضغط لكشف من يقف وراء العنف. ووعد الجيش باجراء تحقيق سريع في اطلاق الرصاص الذي وقع عندما تحرك الجنود لفض الاحتجاج.

وطالب حزب الله الجيش بمحاسبة المسؤولين عن اعمال القتل مشددا على انها الوسيلة الوحيدة لاحتواء "احتقان الشارع".

ومعالجة الجيش للحادث قد يقوض وضعه كجهة وحيدة قادرة على حفظ الامن وكحصن يمنع تحول المعركة السياسية المريرة الجارية بين المعارضة التي يتقدمها حزب الله والغالبية المناهضة لسوريا الى صراع مسلح.

وبينما وافق الفريقان على ترشيح العماد سليمان لمقعد الرئاسة الشاغر منذ نوفمبر تشرين الثاني ظل الخلاف حول تشكيل الحكومة الجديدة

رويترز
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي