أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حسام الدين الحبش لـ زمان الوصل : جنبلاط متورط في الاغتيالات ويجب تقديمه للمحكمة الدولية

عـــــربي | 2008-02-02 00:00:00
حسام الدين الحبش لـ زمان الوصل : جنبلاط متورط في الاغتيالات ويجب تقديمه للمحكمة الدولية
   إسرائيل لا تجرؤ على اغتيال حسن نصر وتخشى أن تكون السبب في كربلاء ثانية .
نيفين المصري - زمان الوصل - خاص

 كلما اشتد الوضع في لبنان وكلما صعد فريق 14 شباط تجاه المقاومة وتجاه سورية نجد أن المحامي حسام الدين الحبش يقف بالمرصاد لهؤلاء وهو يقول أن القانون يجب أن يكون السلاح المستخدم مع هذا الفريق القانون باعتباره الطريقة الوحيدة والحضارية لوضع هؤلاء في قفص العدالة . ويضيف إذا لم نتمكن من ذلك فلا شك أنهم سيوضعون أمام الرأي العام كعملاء ومفتتنين ومثيرات نعرات وطالبي احتلالات أجنبية .
لقاؤنا اليوم مع المحامي حسام الدين الحبش يختلف عن كل اللقاءات السابقة لا لشيء إلا لأن الحبش كان صريحا للغاية ومستخدمة الحجة قبل الكلمة .
وهذا نص الحوار ....
* بداية بصفتك عضو اتحاد المحاميين العرب والدوليين. وعضو المجلس العربي لدعم المحاكمة العادلة. ورئيس اللجنة القانونية للدفاع عن سورية. والمكلف من الجمعية الفلسطينية السورية لحق العودة بمقاضاة إسرائيل في لاهاي... برأيكم لماذا لم ترفع حكومة السنيورة دعوى قضائية ضد إسرائيل في لاهاي باعتبارها اعتدت على بلد وارتكبت جرائم حرب بحقه واستخدمت أسلحة محرمة دوليا وألقت أكثر من مليون قنبلة عنقودية ما يجعل الحرب مستمرة حتى الآن وهو الأمر الذي لا تنكره إسرائيل لا بل إن منظمة هيومن رايتس ووتش قد أشارت إلى ذلك .
- أولا كون القنابل العنقودية ما تزال تتفجر وتقضي على مواطنين أبرياء فمن ناحية قانونية تعتبر جريمة إسرائيل مستمرة في لبنان وكذلك ما قامت به يندرج تحت خصائص ومهام محكمة الجزاء الدولية، إذا كان السنيورة يرفض أن يرفع دعوى باسم الحكومة اللبنانية لأسباب معروفة من حيث ولاءه ودوره فإن ذلك لا يحجب الحق عن المتضررين من إقامة مثل هذه الدعوى أمام محكمة الجزاء الدولية حصرا وليس محكمة العدل الدولية.
وكذلك ممكن إقامتها أمام قضاء بروكسل كما أقيمت الدعوى بمجازر صبرا وشاتيلا وإنني أدعو المحامي الأستاذ كمال شاتيلا رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني بإعداد مثل هذا الملف وتشكيل هيئة أو لجنة قانونية . تقوم بالإخبار مشفعة بالوثائق أمام محكمة الجزاء الدولية. وكذلك يمكن لاتحاد المحاميين العرب أن يقوم بمثل هذا الدور والجمعيات والمنظمات العربية المدافعة عن حقوق الإنسان.
* صرح وليد جنبلاط مؤخراً أن لا اتفاق مع الديكتاتوريين والقتلة ، وهو بذلك يشير إلى سورية , واتهم حزب الله بالاغتيالات كيف تفسرون هذا التصعيد الجنبلاطي , وهل تعتقدون أن ذلك عائد لأن سوريا لم ترد على رسالة ولده تيمور؟
- أولا جنبلاط زعيم ميليشيا. وتاريخه حافل بالدماء والاغتيالات وما كشف خلية محمود رافع التي تنتمي لحزبه والمتورطة باغتيالات شخصيات سياسية لبنانية و فلسطينية بالتعاون مع الموساد إلا دليل على ذلك . وكذلك دعوته لاغتيال الرئيس بشار الأسد علنا يدل على أن القتل هو نهج ثابت وعقيدة لديه , وهذا لا يبرئه من عمليات الاغتيال التي تجري في الخفاء نعم هو وفريقه يستفيدون من دماء الشخصيات المغدورة كوقود لما سمي بنهج 14 آذار وهذا ما أكده المقدم شحادة الذي ذكر أن جنبلاط متورط في الاغتيالات التي تجري على الساحة اللبنانية كما أن تحريضة على قتل الرئيس بشار رافقه تحريض على اغتيال سيد المقاومة السيد حسن نصر الله . فهذا يدل على أمرين أن إسرائيل وعملاءها هم أصحاب النهج الثابت والدائم في الاغتيالات وهم من يدعون إليها جهارا.
* ألا تعتقد أن سورية والمعارضة اللبنانية والمنظمات مقصرة في اتهام جنبلاط ورفع دعوى عليه باعتباره يحرض على القتل ؟
- لطالما أن جنبلاط يدعو للاغتيال وان إسرائيل تصرح علنا ستسعى للاغتيال فإننا نرى في ذلك جريمة تحريض ويجب أن تقدم هذه التصريحات كقرينة على أنهم أصحاب الاغتيال , ولا يستبعد أن يكونوا متورطين , وإنني اعتقد أن الجهة التي نفذت اغتيال جون كندي هي نفسها التي نفذت اغتيال رفيق الحريري وبنذير بوتو... فالحريري اغتيل من أجل إحداث فتنة طائفية مذهبية في لبنان وبالتالي الوصول إلى حرب أهلية تورط المقاومة في حرب أهلية لا تعرف نتائجها , أما بنذير بوتو فقد اغتالها الموساد من أجل إرباك مشرف وبالتالي وضع اليد على المفاتيح النووية الباكستانية. ولا شك أنهم يستخدمون الأصوليين كأدوات لإظهار أن المسلمين المتشددين هم إرهابيون بينما هم يرسمون لهم أدواتهم بالخفاء كدمى مسرح العرائس .
* في العودة إلى جنبلاط كان الرئيس بشار الأسد صرح أن جنبلاط تجاوز كل الخطوط الحمر وبالتالي فلا لقاء معه أبدا ألا تعتقدون أن ذلك سيكون حجرة عثرة في وجه أي اتفاق يحصل في لبنان ؟
- إن ما ذكره الرئيس بشار الأسد لصحيفة الحياة من أن لا لقاء مع هذا الشخص هو دليل على خروج وليد جنبلاط عن كل الأعراف , وهو نابع من كون وليد جنبلاط أداة بيد المحافظين الجدد وفي مقدمتهم ديك تشيني وأليوت أبرمز وديفيد وولش ، نعم هناك من يعارض سوريا ولكن تبقى معارضته ضمن الأدب السياسية. أما جنبلاط فبعد تحريضه أمريكا على احتلال سورية وقتل الأسد لا اعتقد أن دمشق مستعدة لاستقبال مثل هذا الشخص الذي ربط نفسه بالمشروع الأمريكي الإسرائيلي وكاد يموت غيظأ من تمكن حزب الله من صد عدوان إسرائيل وهزمها في تموز فهل يشرف سورية استقبال العملاء والمأجورين وقتالين القتلى لا أظن ذلك على الرغم من أن أبوابها مفتوحة لكل العرب ولكن يجب أن تغلق في وجه من يدعو لاحتلالها.
وبالنسبة لما نشر على موقع الانترنيت فإن تيمور قال إن والده دمية أمريكية:
فلسنا متأكدين من تلك التصريحات ولماذا لا يقوم تيمور بإعلانها على الفضائيات والوسائل المرئية حتى يتم التأكد من صحتها ليتم دراستها والرد المناسب عليه.
2- سؤال: هل تتوقع أن تقدم إسرائيل على تصفية الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله؟؟
- إن إسرائيل لا تستطيع أن تقدم على اغتيال السيد حسن نصر الله لأنه ظهر أكثر من مرة وتحداها على العلن .

وكان بمقدورها لو كانت جادة أن تنفذ تهديدها. ولكنها تتجنب كربلاء ثانية, كما أنها ليست مستعدة لتلقي تبعات اغتيال شخص مثل حسن نصر الله الذي يتمتع بشعبية كبيرة داخل لبنان والطائفة الشيعية. إضافة إلى كونه يحظى باحترام ومحبة جميع الشرفاء في العالم العربي والإسلامي هذا من جهة. ومن جهة أخرى تخشى ردة فعل الشعب الفلسطيني داخل الأرض المحتلة الذي وجد في حسن نصر الله الشخص الذي يناصر قضاياه ويتحدى إسرائيل وينزل بها الخسائر المعنوية والمادية كما حدث في حرب تموز الأخيرة. وتقرير فينوغراد خير شاهد على ذلك الذي اعترف بفشل العدوان سياسيا وعسكريا , وهزيمة إسرائيل أمام حزب الله.
ناهيك عن ردة فعل حزب الله قيادة وتنظيما وشعبية في حال حدوث مثل هذا الاغتيال فستكون ردة الفعل بمثابة الزلزال على إسرائيل ونتائجه غير محسوبة.ويكون ذلك مقدمة لمعركة هرمجدون التي تخاف منها إسرائيل عبر التاريخ.
ولا ننسى ما قاله باراك من أن اغتيال الموسوي أتى بحسن نصر الله فإن اغتيال حسن نصر الله فلا ندري كيف سيكون البديل، لذلك فإن إسرائيل تخشى من المجهول في حال إتيان هكذا عمل أحمق. وإسرائيل لا شك أنها تعيش تداعيات اغتيال ابن الزهار وهي اليوم محرجة أمام العالم كما أنها أحرجت مصر معها ! أما الفلسطينيون فقد حطموا الحدود الفاصلة بينهم وبين مصر وتدفق مئات الآلاف إلى الأراضي المصرية. في خطوة غير محسوبة وغير متوقعة وستظهر آثارها في المستقبل وتكون بداية لتحطيم الحدود المصطنعة بين الدول العربية.
* هل تعتقد بأن جنبلاط وجعجع و14 شباط سيعترفون  بنصر حزب الله وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى تفاهم قريب مع المقاومة باعتبارها الحامي الأقوى للبنان التي هزمت أقوى جيش في المنطقة.
- العكس هو الصحيح فإعلامهم تجاهل التقرير لأنه صفعة لهم ويدل على تورطهم وفشلهم أيضا ولكن يبدو أن العدو أكثر صراحة وموضوعية من هؤلاء الأذناب والعملاء الذين يراهنون على توريط حزب الله في حرب داخلية ليفقد مصداقيته وهيبته ونهجه. وهذا ما شهدناه في أحداث الأحد الأسود الدامي حيث تورط مجموعة كومندوس قناصة من أتباع المجرم سمير جعجع صاحب اكبر تاريخ اغتيال ودماء ومجازر في لبنان كصبرا وشاتيلا بإشعال الفتنة بين المسلمين والمسيحيين وهو ينظر الى اتفاق ميشيل عون والسيد نصر الله على انه الجدار الذي من واجبه اختراقه يوما وإعادة خطوط التماس بين الشياح وعين الرمانة فهذا الشخص لا يجد وزنه إلا بالحروب الأهلية لأن من شب على شيء شاب عليه ولأنه خرج من رحم الحرب الأهلية كزعيم مليشيا. ودخل السجن وخرج بعد عشر سنوات محاولا استعادة دوره كزعيم ميلشيا ولم تفلح قضبان السجن في إعادة تأهيله.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أبراج كهرباء "جسر الشغور" تُوتر العلاقة بين "حراس الدين" و"تحرير الشام"      35 جنيها استرلينيا تضع ملكة جمال بريطانيا أمام تهمة تمويل الإرهاب      اتفاقية لإنتاج مشترك لأنظمة الصواريخ بين موسكو وأنقرة      "أحمد داود أوغلو" يطلق حزبه ويعلن معارضته لأردوغان      روسيا تعلن خروج حاملة طائراتها الوحيدة عن الخدمة      الشبكة السورية تؤكد قصف النظام مخيم "قاح" بريف إدلب      ليفربول يمدد التعاقد مع كلوب حتى 2024      صور... جريمة قتل تصيب معقل الإجرام في عائلة الأسد