أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسيحيون لبنانيون يتهمون الحكومة بأسلمته

jiنفى مجلس الوزراء اللبناني خلال اجتماع عقده برئاسة السنيورة الاتهام الموجه للحكومة بمحاولة أسلمة الدولة مؤكدا أن هذا الاتهام افتراء لا أساس له من الصحة والبعض يحاول استغلاله لتحقيق مآرب سياسية.

وأكد المجلس التزامه بالشراكة الإسلامية المسيحية التي هي أساس وجود لبنان وعليها تقوم الخيارات الوطنية الكبرى .

وكان مجلس الموارنة المطارنة اتهم في بيان له حكومة السنيورة بأسلمة البلاد دون مراعاة التوازن الطائفي ومخالفة الدستور ، وذكر البيان بعض الملاحظات كدليل على اتهاماتها مثل العمل في قوى الأمن الداخلي لا يراعي التوازن الطائفي وتغييب المسيحيين في التعيينات الإدارية والوظائف العامة خاصة الفئة الأولى،وبيع الأراضي لغير اللبنانيين ، وأضاف البيان إن المرسوم الحكومي بانضمام لبنان إلى عهد حقوق الطفل في الإسلام يخالف الدستور والمنحى المدني للدولة اللبنانية.


يذكر أن الحكومة تراجعت عن إلغاء يوم الجمعة العظيمة كعطلة رسمية للمسيحيين في لبنان.

من جانبه قال وزير الإعلام غازي العريضي إن الحكومة عندما نظرت في عهد حقوق الطفل في الإسلام سجلت تحفظا رئيسيا بألا تمس حقوق الأطفال غير المسلمين ، وسجلت تحفظات أخرى تهدف إلى حماية حرية المعتقد وقواعد الدستور اللبناني والقوانين ، مؤكدا أن الحكومة تتجه لتحقيق التوازن بالنسبة للتطويع في قوى الأمن الداخلي .

وتابع العريضي بالنسبة لتملك غير اللبنانيين فإن الأرقام تشير إلى أن نسبة التملك الإجمالية في لبنان توازي 0.1% وهي أقل من السقف المحدد في القانون وهو 3%.

وكالات
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي