أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حيدر ومعجزة المصالحة الوطنية "عبر الفاكس"

أطلّ علينا الوزير الفريد من نوعه "علي حيدر" صاحب الحقيبة المبتكرة "المصالحة الوطنية" عبر شاشة التلفزيون السوري، ليقدِّم للمواطن السوري أحدث وصفات المصالحة "تحت سقف الوطن"، وكعادة وصفات النظام وإعلامه كانت مشهداً جديداً من الكوميديا السوداء التي تمزج الوقاحة مع الغباء، أو ما أطلق عليه الشعب منذ أول أيام الثورة "الاستحمار".

وكما هو واضح في الصورة المرفقة، تطلب الحكومة من المواطنين "المتورطين" الراغبين بتسوية أوضاعهم إرسال صورة الهوية ومكان الإقامة على "رقم فاكس" لتتم تسوية أوضاعهم!

وجاءت تعليقات السوريين في مواقع التواصل الاجتماعي على المبادرة الخلاقة ساخرة كالعادة، وأكثرها واقعية القول إن أوضاع من سيرسل بياناته فعلاً "ستسوى بالأرض وربما تحتها".


أحمد عيد - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي