أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أكتب لغزة في زمان الوصل

عـــــربي | 2008-01-21 00:00:00
أكتب لغزة في زمان الوصل
   العرب "كالعادة" لا حياة لمن تنادي....!
زمان الوصل

غزة    تقتل و تقطع  والعرب .. لاحياة لمن تنادي  "كالعادة" ...!
شارك برأيك و اكتب لغزة 
نستقبل كتاباتكم   على ( ارسل مقال )

او على ميل مدير التحرير morhafmino@hotmail.com
و التعليقات أسفل الصفحة ....

 

 

الاغر
2008-01-23
العرب العرب العرب ههه ههه ههه ههههه هههههه ههههههه هههههههههههههه هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههه اه اه اه اه اه اه اه اه اااااااااااااااااااااااااااااااه منك يا زمن
عربي
2008-01-21
الله يكونبالعون ياغزة .. . .
انسان
2008-01-21
للاسف مو طالع بايدينا شي الله يكون معون و ينصرون
عملاق سوري
2008-01-22
وللعرب كلمة وحكمة وقول أتذكروه وهو "ظلم ذوي القربة أشد مضاضة على النفس من وقع الحسام المهند"... فهؤلاء في غزة هم أهلنا وأخوتنا... فماذا أنتم فاعلون... نعرف بان الكيان الصهيوني المجرم هو من يقتل ويغتال ويحاصر ويدمر الحجر والبشر ويقتلع الأرواح ولكننا نعلم أيضاً أن سكوتكم المريب هو شراكة كالخنجر الذي يغرز في القلب مباشرة... لا تكفي بيانات تنديدكم وامتعاضكم كما كانت لكم صولة وجولة عندما كان بوش في دياركم وقدمتم له ما قدمتم فواجب عليكم تجاه أهلكم أن يقف هذه الجزرة التي يقوم بها أربابه من الصهاينة في غزة والضفة وفلسطين المحتلة... أرونا مكانتكمووزنكم وماذا أنتم فاعلون... ولأهلنا الصامدين في غزة الصبر والله مع الصابرين.
shofour
2008-01-25
ألهم اهدينا و قويناو انصرنا على القوم الظالمين
هاني فراس السواح
2008-01-27
الضمير العربي : ضمير مستتر تقديره كنا ..
التعليقات (6)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الائتلاف: مجزرة "بينين" جريمة حرب تتطلب الإدانة والتدخل من قبل المجتمع الدولي      إدلب.. منظمة طبية تنعى 3 من متطوعيها في قصف للأسد      بدعوى تلفظ الكفر.. "تحرير الشام" تعتقل مدير مستشفى بإدلب      يهودي تونسي ينتحل شخصية وزير الخارجية الفرنسي ويجني 90 مليون دولار      ترامب: "ستعرفون قريبا" كيف سترد أمريكا على إيران      ظريف: الولايات المتحدة تمارس إرهابا اقتصاديا ضد إيران      الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية على روسيا      الصين تقدم للأسد 100 حافلة بلون القمع والتهجير المفضل