أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الكرد وأفضل 100 كتاب خيالي عبر التاريخ..؟

نشرت أحدى الصحف المحلية في 8 تشرين الثاني, نقلا عن صحيفة الغارديان: قائمة باسم أفضل مئة كتاب خيالي عبر التاريخ. الذي جاء بعد استفتاء أجراه النادي النرويجي للكتاب وشارك فيه مئة كاتب ومؤلف من 54 بلداً حول العالم ويشمل التصنيف الرواية والقصصيات والشعر والملاحم التاريخية, وكل الأعمال الواردة في القائمة تخضع كلها لنفس الترتيب باستثناء – دون كيخوته – الذي يعتبر أفضل الأعمال الخيالية عبر التاريخ. 

وبينما كنت أقرا القائمة بحماس وتمعن شديدين باحثا عن اسم وعنوان كرديين فصدمت بالنتيجة التي حصلت عليها, فكم اسما تتوقعون وجدت في القائمة؟!..واحد, اثنان, ثلاثة....

حقيقة لم أجد ولا اسم, فبداية ضننت بأن عينيا تخوناني وتخفي الأسماء عني, فعدت وقرأت الصفحة أكثر من عشر مرات ومحللا كل اسم أمر عليه لعله كردياً, وعرضت الصفحة على غيري ليقرؤوها..لعلي أكون مخطئ, فلم أجد فائدة ولم أجد ولا أثر لأي كردي .لا مم وزين ولا ملاي جزيري ..

فصرت أعيد وأقلب الموضوع في ذهني وأدركت بأن هناك خطأ في عملية النشر وذلك لكي أقنع نفسي ..ومن ثم أقنعت نفسي أكثر وأكثر باعتماد الطريقة الكردية في الإقناع وهي بأن هناك مؤامرة نرويجية ضدنا.. لذلك لم يكن لنا نصيب في القائمة, ففتشت في الإنترنيت عن تاريخ مشاكلنا مع النرويج فلم أجد شيئاً على الإطلاق, وعندما عدت وقرأت الأسماء العربية في القائمة

وهي نجيب محفوظ عن أولاد الجبلاوي_ الطيب صالح, تاريخ الهجرة إلى الشمال_ وألف ليلة وليلة بالمشاركة مع الهند وإيران فتكون بذلك الحصة الأدب العربي من العالمية بحسب القائمة هي 2,5% أو 3,5% أذا اعتبرنا ملحمة كلكامش (العراق) محسوبة على الأدب العربي

وعند تأملي هذه النسبة أيقنت بأن المسألة حقيقة وخطيرة في نفس الوقت,فهذه القائمة شكلت لي زلزال في ذاتي تجاه كل الشعارات التي أثقلوا بها فكرنا وهي بأن الكرد أم الحضارات ونحن فجر التاريخ..صراحة فكرت مع نفسي قليلا وقلت قد يأتي واحد منا ويقرأ عن حصة الأدب العربي فيهزئ من هذه النسبة.. ويتناسى فورا نسبته المعدومة. ولا يسأل نفسه.. كم مكتبة ثقافية شيدت كم دار نشر تأسست...

يتناسى فوراً بان هناك ألاف المجلات ودور النشر والمطبعات وألوف المهرجانات الثقافية -التي أقيمة لدعم حركة الأدب- كلها مجتمعة أنجبت نسبة2,5% أو3,5% ونحن كم لدينا..؟نجيب كالمعتاد حججنا الجاهزة نحن لا دول لنا مثل العرب وغيرهم ...هذه الشماعة التي نجعلها مهربا من مواجهة الأزمة والإبداع. ونجعل كل نضالنا موجه نحو الوطن, ومع أني مع الوطن.

فما فائدة الوطن أن لم يعرفنا أحد.(هل تعرفون كوت ديفوار) وما الفائدة أن كنا نحن آخر العالم وكل الشعوب المتحضرة باتت تخطط للهجرة والعيش على القمر. كيف سيكون قويا ومدهشا.. عندما تكتب عملا معين وتأخذ عليه العالمية!! وقتها ستلتف كل البشرية حولك للتضامن معنا. نحن أكثر أمة في الدنيا لديها منظمات وأحزاب وكل يوم لدينا حزب ومنظمة جديدة ولكل حزب عشرات الجرائد والصحف حيث غدَ لكل عضو جريدة أو مجلة حزبية,نحن الغرور سيطرا على ذواتنا وأحجب الشمس عنا. ومقنعين أنفسنا بأننا نحن البداية وكل النهاية وشككنا بكل بساطة بأنساب التاريخ ونسبناه بعملية سهلة وغير معقدة لنا .. ففي الوقت الذي يتحسر فيه العرب على تلك النتيجة, لأن المنافسة مع القوي(الغربي) هي الحلم بالجلوس على عرشه, أين يكمن موقعنا نحن ككرد من هذه المعادلة الحضارية العالمية, وخاصة ونحن اليوم لدينا كم كبير من المقيمين في أوربا...والانفتاح والمكاسب الكردية في العراق, أنا لا أريد من خلال كلامي هذا الحط من شأن الكرد وإحباطهم ولكن أريد للواقع أن يصرخ في وجهنا ويقول كلمته, ولا أقول فلنكن نحن مصباح الحضارة وغيرها من العبارات التعبيرية السخيفة,أذا كنا مصباح الحضارة فعلا! قد تنقطع الكهرباء عنا في أية لحظة من اللحظات ونبقى حبيسي ظلمات جهلنا وتخلفنا ولكن أدعو إلى أن نتعلم كيف تولد الكهرباء وصنع المصابيح..عندئذ نستطيع أن نقول دون شك أذا جاء يوم وقرأ فيه أحد أحفادي قائمة مشابهة للتي قرأتها أنا يحق له وقتها بأن يصرخ ويشتم بأعلى صوته بأن هناك مؤامرة نرويجية ضد الأمة الكردية.


كاتب وإعلامي كردي الدنمارك*

شيروان شاهين
(65)    هل أعجبتك المقالة (56)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي