أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عبيدٌ إلى أبد الآبدين... ميخائيل سعد

كان يمكن للمدن والبلدات السورية أن تبقى سليمة دون دمار. كان يمكن للسوريين الذين استشهدوا أن يكونوا أحياء بين أسرهم وفي بيوتهم لو لم يتظاهروا.

 كان يمكن للمياه والمازوت والغاز والخبز والسمنة والعرق والدخان وغيرهم أن يكونوا متوفرين في الأسواق. كان يمكن لاصحاب رؤوس الأموال أن يزيدوها في البنوك. 

كان يمكن للجيش العربي السوري أن يبقى في ثكناته ولا يدخل المدن لو لم يخرج السوريون في المدن والقرى معلنين إسقاط النظام.

 كان يمكن للحماصنة أن ينجحوا في تغيير المحافظ دون ان يتم القتل على الهوية والخطف والتدمير.

وكان يمكن أن تكون سوريا غير تونس ومصر وليبيا واليمن لو كان فيها نظام فيه ذرة من العقل.

كل ذلك كان ممكنا لو قبلتم ايها السوريين ان تكونوا عبيداً إلى أبد الآبدين...

عن صفحته على الفيس بوك
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي