أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سيفان في شغاف القلب ... لطيفة حساني


عــــنت جراحي في ثياب زماني
حــتى رأيت البعض من أكفاني

القلب ينزف والدموع هواطل
تجــري كنهر النار من أجفاني

كف العــــدو أراقـت الحــلم الـذي
كــــم صــغته وسقــيته فسقاني

إني أرقـــع ثـــوب صبري بالمـنى
وغـــــلالتي رثت من الأحزان

عقلي شتــــات والجــوارح مزقـت
و تــــغلغلا فــي أضلعي سيفان

جــــرح العـــراق أذلنــي وأماتـني
ومـــذابح الأقصى شقاء زماني

جـــرح يـــسربل عالـمي ومدائـنـي
ويـخضب الأحلام في أوطاني

غرزوا البراثن في ضلوعك يا أخي
والـــثأر منهم ليس من إمكاني

داسوا على حرمات أرضك يا أخي
وأنــــا أراك ونـــــزفنا نزفان

هدموا المساجد والمنــــازل يا أخي
ومدائني ضاقت بما يغــــشاني

قتلوا الــــصغار بدون ذنب يا أخي
والـــــعالم العـــربي في هذيان

أيــــن الـــــعروبة أين نخوة أمسنا
أين الإبا وشجاعة الشجعان

أين المـــــسير على اللهيب لثأرنا
أيــــن اســتواء الماء والنيران

أيـــــن القــلوب قلوب أسد هيجت
لـــتنال من أسطورة الطغيان

أيــــن الــــذي شغل الزمان إباؤه
أيــــــن الهمام الفذ في الميدان

مجروحة مقتــولة في خاطـــري
مــــن جند آلام الجوى جيشان

ألـــــم الحيــــاة ألفــــته عايشته
هاتي وهاتي يا صروف زماني

ياضعف ضعف الجرح يا ألمي الذي
في عالمي يحتل كل كل مكان

ياموردا ليراعتي وقصيدتي
يانهر حزن فاض في وجداني

ألــــــم على ألم يكسر بعضه
ويــــغرق الأشياء كالطوفان

هذي سطور من دمائي حبرها
ودموع قهر من لطيف حساني



(7)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي