أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العطل الممنهج في الأجهزة الالكترونية استراتيجية لزيادة الأرباح



هل تعلم أن استراتيجية التسويق التي تتبعها الشركات الكبرى والموثوقة مثل شركات الالكترونيات والسيارات أدت إلى قيام هذه الشركات بتحديد عمر محدد مسبقا للأجهزة الالكترونية التي يتم بيعها عن طريق وضع قطع ومكونات أساسية تتعطل وتتوقف عن العمل بعد وقت معين ويصعب استبدالها

هل لاحظت انه مع اول عطل في جهاز تلفازك المسطح ( سوني سامسونج وال جي وهيتاشي وتوشيبا .... ) و بعد انتهاء فترة الضمان يعجز أي الكتروني عن اصلاحه او استبدال القطع التالفة والمبرمجة مسبقا للتوقف عن العمل لدفعك لشراء جهاز جديد
هل تعلم انه في فرنسا يتم سنويا اتلاف عدد كبير من هذه الشاشات ويعانون من صعوبة كبيرة في اعادة تدويرها

هل تعلم أن بطارية الاي فون المؤمنة بشكل جيد والتي ثبتت على الغطاء بطريقة يصعب او يستحيل على صاحب الهاتف استبدالها والتي ذكر صراحة انه عمرها الافترضي هو ٤٠٠ مرة من الشحن في اتفاقية تعتبر موافقا عليها عند الشراء وموجودة في هاتفك ، وبالتالي هو عمر الهاتف لآنك لو رغبت باستبداله فسيكلفك ذلك مبلغا اقل من سعر الهاتف الجديد ب ٢٠ دولار وبالتالي تفكر في شراء هاتف جديد بدل اصلاحه

هل تعلم أن كل جيل من هذه الهواتف يتم تغيير بعض خصائصه وعمل التطبيقات وفق شروط معينة يجعلها تتوقف عن العمل على الأجهزة الأقدم لارغامك على شراء المتجات الجديدة

وهذا يفسر المبيعات الجنونية لهاتف اي فون الجديد والذي تجاوزت ٤ ملايين هاتف في الثلاثة أيام الأولى

هل تعلم آن آجهزة الكمبيوتر متل الاتش بي قد حدد عمر الافتراضي ب ٢٤ شهرا فقط نتيجة وضع مروحة تبريد رخيصة ووضع مكونات وقطع كالمعالج والرامات وبتكلفة رخيصة لتحقيق ارباح آكبر ومع أول عطل تبدأ رحلة البحث عن قطع غيار يصعب توفيرها وهذا يكون من قبل الشركات بشكل متعمد

هل تعلم أن هناك عيوبا تظهر في السيارات الحديثة لم تكن تظهر في الموديلات القديمة وبعد مرور ٨ او ١٠ سنوات تبدأ سلسلة أعطال طويلة وممنهجة لاجبارك على شراء سيارة جديدة او استبدال سيارتك

هل تعلم أنه في كندا وامريكا وبعض دول اوروبا يتم رفع قضايا ضد هذه الشركات لانتهاكها حقوق المستهلكين تقوم الشركات بعمل صفقات ودفع مبالغ من المال لحلها وديا

هل تعلم ان عندما يقوم الباحثون في هذه المسائل والناشطون في قضايا حماية البيئة أو المستهلك للحصول على آي تعليق من قبل الملحق الصحفي ان وجد في مقرات وفروع هذه الشركات تكون الاجابة لا أعلم ولا استطيع التعليق هي الاجابات الوحيدة

هل تعلم انه نتيجة هذه الاستراتيجيات الطمعية يتم تلويث البيئة وتدمير الحياة الطبيعة في دول مثل افريقيا وغيرها من الدول التي تنتج المواد الأولية ويتم تنويمك مغناطيسسيا وسرقة مدخراتك ونقودك

انت تعلم انه لايوجد في العالم العربي اي دراسة منشورة حول هذه القضايا ولايتم مناقشتها ابدا

انت تعلم الآن وبيدك القرار


هبة حسن - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي