أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

لماذا يرفع "الحر" العلم الأسود... هذا هو حجم القاعدة في سوريا

دراسات وترجمات | 2012-08-17 00:00:00
لماذا يرفع  "الحر" العلم الأسود... هذا هو حجم القاعدة في سوريا
   عنصر من الثوار في حلب - الفرنسية
ترجمة: زمان الوصل - خاص
في الوقت الذي تتحدث فيه تقارير المخابرات الاجنبية عن تسلل عناصر من تنظيم القاعدة إلى صفوف الثورة، ينكر الثوار ذلك، ويقولون بان "جهاديي القاعدة" غير مرحب بهم في سوريا، وان كان لهم من علاقات وثيقة مع أحد فهي مع النظام السوري لا غير .
 
تبدأ صحيفة "دير شبيغل" الالمانية قصتها من العلم الاسود المرفوع على احد حواجز الجيش الحر في حلب، الذي كتب عليه" لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله".
يسأل مراسل دير شبيغل احد الثوار:"هل تعلم بان هذا العلم هو علم القاعدة؟" فيقول:" نعم ولكنه العلم الذي رفعه نبينا محمد (ص) في غزواته ونحن نرفعه كمسلمين يخوضون اليوم حرباً مقدسة.
 لا شيء يعبر عن المنطقة الرمادية للحرب في سوريا مثل ذلك العلم المكوَّن من لونين فقط ابيض واسود، يقول المراسل. امام خيارين فقط، الحقيقة أوالتضليل.   
وتصف الصحيفة عناصر الحاجز بالرتيب والنظافة فهم أنيقو الملبس، حليقو اللحى، حتى أن بعضهم كان يعرض الماء على مراسل غربي رغم شهر رمضان المبارك، فبعضهم غير متدين ولا يقوى على الصيام في ظروف المعركة، في إشارة تناقض ما تروجه اجهزة المخابرات الغربية بان عناصر جيش الحر ذوو انتماءات دينية ولهم ارتباطات بالقاعدة.
وكانت وكالات المخابرات الغربية زعمت وجود 1500 مقاتل من تنظيم القاعدة في سوريا، ما دفع البرلمان الالماني لاستجواب وكالة الاستخبارات الألمانية BND  حول ذلك وكان تقرير الوكالة بان النصف الاول لعام 2012 شهد ما يزيد عن تسعين هجمة في سوريا موزعة بين عدة منظمات او مجموعات جهادية.
ترافق ذلك مع تصريحات الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول وجود منظمة ارهابية في المنطقة تقوم بافتعال مشاكل جدا خطيرة. ."
"دير شبيغل" رأت بأن التقييمات تعتمد على مصادر محدودة وبعضها غير موثوق ومشبوه، فوفقا لصحيفة /الواشنطن بوست/ لا تملك وكالة الاستخبارات الأميركية عميلاً واحدا داخل سوريا حتى نهاية تموز، وانما بضعة عملاء على المعبر الحدودي فقط، على نقيض الحالة الليبية منذ سنة خلت، عندما كانت ليبيا تعج برجال الاستخبارات الامريكية، بينما يعتمد الامريكيون الآن مرغمين على المعلومات التي تقدمها المخابرات التركية والاردنية.
 
 حربُ من تدور رحاها الآن في سوريا؟
 بالرغم من  مرور احد عشر عاما على هجمات الحادي عشر من سبتمبر فأن الكثير من أجهزة المخابرات الدولية تجد صعوبة في التمييز بين مجاهدي القاعدة والمجموعات العسكرية الأخرى. يقول  احد كبار  مسؤولي المخابرات العرب:"من يظن ان عناصر القاعدة هم ذوي اللحى ومن يرتدون اللباس الباكستاني فقط فهو ساذج وقليل خبرة".
 وينكر الثوار أي علاقة بالقاعدة مؤكدين انهم يريدون الاطاحة بالنظام لا غير ومن ثم العودة لحياتهم الطبيعية. /أبو بكر/ احد قادة الجيش الحر في حلب، يقول :"نحن مسلمون، إنها لست تهمة. كل ما نريده اسقاط الأسد وأن يصبح بلدنا كتركيا، ما المشكلة في ذلك؟"
 ويبدو موقف الثوار موحدا من دمشق الى إدلب خلال السبعة عشر شهرا الماضية من خلال الرؤية القتالية التي اتسعت لتشمل كامل المدن السورية في وقت بقيت فيه قوى المعارضة في الخارج مشرذمة ومنقسمة، مع تزامن سيطرة الثوار على عدة مناطق حدودية وفقدان النظام السيطرة على الاحداث.

 التقارير تبالغ بحجم القاعدة في سوريا
 تقول /دير شبيغل/ بأن التقارير العديدة عن وجود عناصر القاعدة جعلت المتخصصين في شؤون الارهاب في عصرهم الذهبي الذين يستمرون بالتحذير طوال الأشهر الماضية من تسلل عناصر القاعدة بين صفوف الجيش الحر مع استمرار تدفق المحاربين الاجانب الى سوريا.
ولكن الامر المثير للجدل ان لا أحد من الصحافيين الغربيين المستقلين الذين دخلوا سوريا قابل محاربين أجانب منذ بدء الثورة وحتى نهاية تموز الماضي. باستثناء الحادثة الاخيرة التي تم فيها اختطاف صحافيين على يد مقاتلين اجانب، تم تحريرهم من قبل الجيش الحر بعد اسبوع.
 وتم اعتقال المصور البريطاني جون كانتلي وزميله الهولندي جيرون اورلمانس في 19 تموز الماضي على يد مجموعة ظنوا انها في البداية من الجيش الحر فور تسللهم عبر  الحدود السورية ولكنهم كانوا عبارة عن جهاديين كانوا يتكلمون لكنة مالوفة لكانتلي ويحملون الكلاشينكوف.
"لندني في وجه لندني.. هذا ما لم اكن اتوقعه يوماً" كتب كانتلي،الصحفي البريطاني، في "الصن دي تايمز" الذي تفاجأ بوجود بريطانيين شباب بعضهم من أصل آسيوي يقيمون في المخيم . في مجملهم نحو عشرون شخصا والمجموعة بمجملها حوالي 30شخصا فيها عدد قليل من العرب واربعة او خمسة باكستانيين وشيشانيين .
بدا جليا انهم لاول مرة  يحملون السلاح وأنهم وجودهم في سوريا تحت الارغام والتهديد. مجمل احاديثهم عن كيفية اعطاب دبابة او التقدم في ارض مكشوفة وآلية تمشيط بناء معين. المخيم بدو لهم كعالم سحري لشبان في العشرين يعيشون مغامرتهم الاولى كتب كانتلي.
 بعد تحريرهم باسبوع  من قبل الجيش الحر قال احد قادة الجيش الحر معتذرا لكانتلي:"هذه ليست طريقتنا نحن السوريون ، نحن لانريد هؤلاء الناس من يقاتلون باسمنا."
 "هذه ثورتنا" قال أبو عبدو، احد القادة الميدانيين في الجيش الحر للجهاديين في المعسكر، "ابقوا في المعسكر دون قتال او ارحلو من هنا".  
ويكفي القول وفقا لدير شبيغل أن الطابع الاسلامي للثورة السورية لا دخل للقاعدة او المقاتلين الاجانب فيه. ومن أسهم في ذلك هو النظام السوري نفسه الذي استهدف المعارضة ذات الغالبية السنية بطريقة طائفية من خلال قصف المدن والقرى، فضلا عن ممارسات الميليشيا العلوية (الشبيحة) .
 
النظام السوري والقاعدة 
   وتستعرض در شبيغل تاريخ العلاقة بين النظام والقاعدة  التي تبلورت مع الغزو الامريكي للعراق وكيف ساهم الجهاديون في دعم النظام السوري لفرض ضغوطات على الادارة الامريكية وقواتها المتواجدة في العراق. وتذكر الصحيفة كيف كان يتم استقبال عناصر القاعدة من مطار دمشق وتدريبهم في معسكرات داخل سوريا و من ثم نقلهم الى العراق..
وكشفت القوات الامريكية أثناء غزو العراق في تشرين ثاني 2004 صوراً لضباط مخابرات سوريين واجهزة تتبع فضائي تحتوي على جميع عمليات التنسيق بين المدن السورية المحاذية للحدود العراقية مع عناصر من /جيش محمد/ في الفلوجة وكما تم الكشف في عام 2007 من خلال هجوم على احدى القرى الحدودية عن ارشيف كامل عن كشوفات السفر المفصَّلة لمئات المقاتلين الذين دخلوا العراق عن طريق سوريا.

في 2008 هاجمت القوات الامريكة قرية بو كمال الحدودية وادعت القضاء على احد قيادي تنظيم القاعدة والقريب من ابو مصعب الزرقاوي، قائد تنظيم القاعدة السابق في العراق.
بعد عام ونصف من ذلك وعندما ازداد الاحتقان بين البلدين  حاول اللواء علي مملوك مدير مكتب الامن القومي حاليا مد التعاون فيما يخص ملف القاعدة عند لقاءه احد كبار مسؤولي المخابرات الامريكية، وعن العناية الخاصة التي يوليها النظام بها قائلا :"بالمبدأ، لا نريد مهاجمتهم او قتلهم فوراً، فبدلا من ذلك قمنا باختراقهم، وفي الوقت المناسب سوف نتحرك."

قيس
2012-08-17
القاعدة و الاسلام السياسي مقتل الثورات و ثورتنا في سوريا ثورة للتحرر من الاستبداد أيا كان الفكري قبل السياسي...سوريا لكل السوريين المسلم و المسيحي و الملحد كمان ....اما ثوار الناتو و الوهابيين فهم كالفطر لا يعمرون طويلا
عدنان عقلة
2012-08-17
انا طلبت الاتصال من معرفكم على سكايب و لو كان عندكم الجرأة على مواجهة الحقيقة لقبلتم. كنت اتمنى منكم ان تتحلوا بالحد الادنى من الموضوعية لتنزلوا انتم حلب و ادلب و حمص و دمشق و ريف دمشق و تروا ان المجاهدين هم من على الخط الاول . لكن أنى لكم ذلك !!!!!!!!!!! . كنت اتمنى ان تفتحوا اعينكم للحق اكثر لتجدوا من يفدي الناس بدمائهم و منذ متى صار عدم التدين فينا اهل الشام مفخرة و الابتعاد عن الدين منقبة ؟؟!!! و قد حدثنا رسولنا ان عمود الإيمان يكون في الشام . اتمنى ان تلبسوا على الناس دينهم و من ابدع ما يكون ان شهادة الغربيين الحاقدين صارت مفخرة و من يريدها جهادا في سبيل الله منقوصة ؟؟!!!! اتظنون اننا نبذل دماءنا لنحكم بآراء ماركس و انجلز و دساتير سويسرا و فرنسا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

2012-08-17
لا اله الا الله

2012-08-19
الله اكبر
الحجاج اسامه الخير
2012-08-19
من عجب العجاب ان تتبجح امريكا ام الارهاب عن القاعده والارهاب في العالم وهي من سفك وقتل المسلمين في اغلب بقاع الارض وهي من يغذي الارهاب الحقيقي في العالم ولكن الاعلام العربي الماجور من اعان امريكا وعملاءها على تشويه صورة المسلمين وهذه راية العقاب وليست علم العهر الامريكي او الصهيوني غريب امر العالم الهذه الدرجه غسلت عقولكم

2012-08-19
لا اله الا الله
التعليقات (6)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"قسد"..مقتل 13 عسكريا في أول أيام وقف إطلاق النار      عَشِقَتْهُ ميتاً... مزن مرشد*      القبض على أحد مشجعي نابولي المتعصبين لقتله أحد مشجعي إنتر      وفاة ثاني ضحية بعد هجوم بسكين على ملجأ للاجئين بالنمسا      "نصر الحريري" يشيد بالاتفاق التركي الأمريكي المتعلق بالمنطقة الآمنة      الخوذ البيضاء توثق عدد الغارات الجوية على الشمال منذ نيسان الماضي      "زكية عباس".. رائدة أعمال سورية تؤسس شركة للاستشارات والترجمة في تركيا      الحريري يطالب بمهلة 72 ساعة لتقديم إصلاحات ترضي الشعب