أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قرصنة وكالة أنباء عالمية لبث خبر عن انسحاب "الحر" من حلب

اعلنت وكالة رويترز الجمعة ان قراصنة معلوماتية تسللوا الى موقع الوكالة الالكتروني ونشروا معلومات "مفبركة" بينها مقابلة مع قائد الجيش السوري الحر العقيد رياض الاسعد.

واورد بيان للوكالة البريطانية ان موقع "رويترز دوت كوم تعرض للقرصنة الجمعة".

واضاف البيان ان "منصة مدوناتنا تعرضت لعمل تخريبي ونسبت مقالات الكترونية مفبركة في شكل مغلوط الى صحافيين في رويترز".

وينسب احد هذه المقالات الى قائد الجيش السوري الحر العقيد رياض الاسعد قوله ان عناصر الجيش انسحبوا من مدينة حلب في شمال سوريا بعد مواجهات.

واكدت رويترز انها لم تجر هذه المقابلة وقد شطبتها من موقعها.

بدوره، نفى الجيش السوري الحر المقابلة، متهما النظام السوري بممارسة القرصنة.

واوضحت الوكالة انه تم تعليق العمل في منصة المدونات في انتظار معالجة المشكلة.

واعلن رئيس المجلس الوطني السوري المعارض عبد الباسط سيدا في مدينة اربيل العراقية الجمعة ان الجيش السوري الحر لم ولن ينسحب من حلب التي تستمر فيها المواجهات العنيفة بين الجيش النظامي السوري والمقاتلين المعارضين.

من جهتها تدين جريدة "زمان الوصل" القرصنة، وتؤكد أن هذه الأفعال خرجت من دائرة استهداف وسائل الإعلام المحلية إلى استهداف وسائل الإعلام العالمية، ومن الواضح من يقف وراء هذه العملية مع أن "رويترز" لم تعلن صراحة اسم الجهة.

الفرنسية - زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي