أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

إيرانيون يمارسون

محلي | 2008-01-08 00:00:00
العربية

زاهر شيباني، المشرف العام للمسجد الأموي بدمشق، لـ"العربية.نت" إن زوار المسجد من شيعة إيران يمارسون طقوسهم باللطم على صدورهم عند مشهد الامام الحسين (رضي الله عنه) داخل المسجد، وليس في حرمه أو صحنه، وذلك في سياق أول رد رسمي من إدارة المسجد على أنباء تناقلتها منتديات ومواقع سورية حول "لطم وصراخ لزوار شيعة" في المسجد الأموي.


يذكر أن الشيعة في سوريا يقرون رسميا أن المسجد الأموي للسنة فقط، وهذا ما أعلنه العالم الشيعي عبد الله نظام في حديث سابق للعربية.نت، نفى فيه أن يكون المسجد الأموي يعطي دروسا في الفقه الشيعي، قائلا "هذا المسجد لإخواننا السنة". وأضاف:"الدروس التي فيه هي لرجال دين وفقه من أهل السنة".

وكانت رسالة موقعة باسم "مواطن سوري مسلم"، نشرتها منتديات ومواقع سوريا بعضها يتبع جهات معارضة، أورد صاحبها: "دخلت في مساء ذات يوم وعند موعد أذان المغرب المسجد الأموي في دمشق. وعلى غير عادة سمعت عويلا وصراخا لم اسمعه أو أره من قبل. وقررت الذهاب إلى مصدر ذلك الصراخ المقيت الذي يأتي من صدر المسجد عند ما يسمى مقام رأس الحسين وعندما دخلت وإذا باللطم والصراخ وتقبيل الجدران..".

وقال صاحب الرسالة : "عندما نظرت إلى الجدران وإذا بـ 12 لوحا رخاميا مثبته في الحائط عليها جمل وعبارات لاتتفق في جلها مع الإسلام السني، وتنسب كل لوحة إلى أحد أئمة الشيعة". وبنى صاحب الرسالة تذمره على أساس أن المسجد للسنة ولا يجوز أن تمارس فيه طقوس شيعية.


مسؤول المسجد: اللطم عند مشهد الحسين

وفي أول تعليق رسمي من إدارة المسجد على هذا الكلام، قال المشرف العام على المسجد الأموي زاهر شيباني لـ"العربية.نت": يأتي زوار من الشيعة الايرانيين ويجلسون داخل الحرم مع مرشدهم الذي يشرح لهم عن الجامع ويحدثهم بالفارسية، وبعضهم يتأثر بكلامه ويبكي". وأضاف "أما ممارسة بعض الطقوس الشيعية تحصل داخل مشهد الامام الحسين (رضي الله عنه)، وليس في حرم المسجد".

وتابع "لكن اللطم ليس مبرحا، وإنما يتم الضرب على الصدر بشكل خفيف حسب تفاعل صاحبه وشعوره وخلال ذلك يتحدثون بالفارسية ولا نفهم ما يقولون". وأكد أن الزوار الشيعة لايقومون بأي تجمع في باحة المسجد أو صحنه.

وقال شيباني إن مشهد الحسين يتضمن مقام زين العابدين بن الحسين، ومقام رأس الحسين، وأضاف "من المؤكد أن رأس الحسن وضع في هذا المكان، ولكن هل أعيد للجسد في كربلاء أم نقل إلى مصر، فهذا كلام غير مثبت حتى الآن".


الشيعة: الأموي لأهل السنة

يذكر أن أطرافا في المعارضة السورية تحدثت مؤخرا عما أسمته "تبشير شيعي في سوريا" بدعم إيراني، ولكن العالمان الشيعيان البارزان في سوريا عبد الله نظام ونبيل حلباوي نفيا، في حديث سابق لـ "العربية.نت" وجود "حملة تبشيرية شيعية" بين أهل السنة، مطالبين بتقديم الدلائل والوثائق على هذا الكلام حتى يتم التحقيق فيه، مشيرين إلى أن "الشيعة أصلا تابعون في كل أمورهم الدينية إلى وزارة الأوقاف في سوريا من مساجد وأئمة".

ونفى نظام أن يكون المسجد الأموي يعطي دروسا في الفقه الشيعي قائلا: "هذا المسجد لإخواننا السنة". وأضاف: الدروس التي فيه هي لرجال دين وفقه من أهل السنة، ولكن في شهر رمضان حصل أن أذيع حديث رمضان الديني من المسجد الأموي بدلا من ان يذاع في التلفزيون/ وشخصيا شاركت لمدة 7 دقائق. ودعيت إليه في يوم من أصل 29 يوما تكلم فيها رجال دين من السنة، فهل كثير على الشيعة أن يتكلموا 7 دقائق في حديث ديني واحد".

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
وادي النصارى يشتعل والنظام صامت      هجمات متفرقة تلاحق عناصر الأسد.. خسائر كبيرة تطال أمن الدولة بدرعا      على ذمة "الميادين".. جيش الأسد يدخل "الطبقة" ويتوجه شمالاً      أردوغان يوجه رسالة شديدة اللهجة للجامعة العربية      الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية      الائتلاف: النظام سخّر ميليشيات "pyd" لوقف مشاركة الكُرد في الثورة      تحقيق صحفي يؤكد قصف الروس المتعمد للنقاط الطبية شمال سوريا      كيبتشوجي مرشح لجائزة أفضل رياضي في ألعاب القوى هذا العام