أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريا "كادت" أن تسقط طائرة عسكرية تركية ثانية

افاد مصدر دبلوماسي اوروبي لوكالة فرانس برس الاثنين ان حادثا جويا جديدا وقع فوق المتوسط بين تركيا وسوريا دون ان يؤدي الى ضحايا او اضرار، وذلك بعد اسقاط سوريا لمقاتلة تركية من طراز "اف-4 فانتوم" الجمعة.

واوضح المصدر ان نظام الدفاعات الجوية السورية رصد طائرة "كازا سي ان-235" للبحث والانقاذ تابعة للجيش التركي وحددها هدفا محتملا، وهي المرحلة الاخيرة قبل فتح النار.

وكانت الطائرة تشارك في اعمال البحث عن طياري المقاتلة التي تم اسقاطها الجمعة.

ويتضمن نظام الدفاعات الجوية اجهزة رادار وصواريخ.

واوضح المصدر "عندما يحدد نظام الدفاع مقاتلة هدفا فان اجهزة المقاتلة تنذر الطيار وهذا ما حصل".

ولا يزال من غير المعروف ما اذا كانت الطائرة آنذاك في المجال الجوي السوري، اي على بعد اقل من 12 ميلا بحريا (22 كلم تقريبا) من السواحل السورية، او داخل المجال الجوي الدولي.

وابلغت وزارة الخارجية التركية دبلوماسيي دول الاتحاد الاوروبي والحلف الاطلسي بهذا الحادث الذي وقع الجمعة او السبت، وذلك خلال اجتماع في انقرة الاحد، بحسب المصدر.

وكانت الدفاعات الجوية السورية اسقطت الجمعة مقاتلة تركية من طراز "اف-4"، كانت تقوم بحسب انقرة بمهمة تدريب ولم تكن مسلحة وكانت في المجال الدولي بعد دخول قصير في المجال السوري. واعلن الطياران في عداد المفقودين.

واثر الحادث طالبت تركيا بعقد اجتماع عاجل مع دول الحلف الاطلسي سيتم الثلاثاء في بروكسل.

الفرنسية
(10)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي