أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

هيلاري كلينتون ..... للرئاسة

دولي | 2008-01-04 00:00:00
هيلاري كلينتون ..... للرئاسة
   هناك أسئلة كبيرة: كيف نضع نهاية صحيحة لحرب العراق؟
BBC

أعلنت السيناتور هيلاري كلينتون ترشيح نفسها عن الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة.

وتعد هذه الخطوة الأولى حيث سيتحتم عليها خوض انتخابات داخل الحزب مع مرشحين آخرين لتحديد مرشح الحزب للانتخابات التي ستجري في نوفمبر/ تشرين ثان 2008.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن تعلن السناتور عن نيويورك لفترتين والسيدة الأولى سابقا في الولايات المتحدة عن خوض انتخابات الرئاسة وهي تتصدر خمسة مرشحين آخرين يتنافسون على تمثيل الحزب.

وفي رسالة مسجلة بالفيديو على موقعها على الانترنت قالت كلينتون: "سأشكل لجنة استكشافية رئاسية. لكنني لا أبدأ حملة وإنما ابدأ محادثة معكم.. مع أمريكا".

وتشكيل لجنة استكشافية هو خطوة أولى نحو الترشح رسميا تسمح لها بجمع تبرعات للحملة الانتخابية واستخدام موظفين.

وأضافت أنه "بعد ست سنوات من الفشل لجورج بوش حان الوقت لتجديد الوعد الأمريكي."

حقائق عن هيلاري كلينتون هيلاري كلينتون ولدت في 26 أكتوبر/تشرين الأول من عام 1947 في أحد ضواحي شيكاجو وتخرجت من مدرسة ويلسلي وكلية ييل لدراسة القانون حيث التقت زوجها بيل كلينتون ولديهما ابنة واحدة شيلسي. خدمت في مجموعة استشارية للجنة تابعة لمجلس النواب كانت تحقق في فضيحة ووترجيت. قادت في عام 1993 مجموعة عمل البيت الأبيض التي كانت تهدف إلى توسيع مظلة التأمين الصحي لتغطي كل الأمريكيين لكن المعارضة المحافظة في مجلس الشيوخ أحبطت هذه الجهود. ألفت اثنين من أكثر الكتب مبيعا واحد عن تنشئة الأطفال في الأسرة والمجتمع والآخر هو سيرتها الذاتية. أول زوجة لرئيس أمريكي يتم انتخابها لمنصب عام في مجلس الشيوخ الأمريكي في عام 2000 وأعيد انتخابها في عام 2006.

وأضافت هيلاري في بيانها: "هناك أسئلة كبيرة: كيف نضع نهاية صحيحة لحرب العراق؟". ثم تطرقت إلى شؤون داخلية كالرعاية الصحية والبيئة و"الاستقلال في مجال الطاقة".

وكتبت هيلاري في موقعها: "لم أخش قط الدفاع عما أؤمن به أو مواجهة الآلة الجمهورية". وأضافت أن "رئيس جديد فقط هو الذي يستطيع أن يعالج أخطاء بوش ويعيد إلينا أملنا وتفاؤلنا".

ومضت تقول إن "رئيس جديد فقط هو الذي يستطيع تجديد الوعد الأمريكي.. فكرة أنك لو اجتهدت في العمل فبإمكانك الاعتماد على الرعاية الصحية والتعليم وتأمينات التقاعد التي تحتاج إليها لرعاية أسرتك. تلك هي القيم الأساسية لأمريكا التي تتعرض للهجوم من هذه الإدارة كل يوم."

ومضت تقول إن "رئيس جديد فقط هو الذي يستطيع إعادة وضع أمريكا كزعيم يحظى بالاحترام في العالم".

وأضافت هيلاري كلينتون أنها ستبدأ سلسلة من محادثات الفيديو الحية على الانترنت مع الناخبين ابتداء من يوم الاثنين.

وبإعلان هيلاري كلينتون نيتها الترشح تصبح "أول سيدة أولى سابقة" تترشح لهذا المنصب.

أوباما

ويأتي إعلانها بعد أيام من تحرك مماثل قام به السناتور الديمقراطي باراك أوباما من الينوي الذي يتوقع أن يكون أبرز منافس لها في الحزب والذي في حال فوزه سيكون أول رئيس أسود للولايات المتحدة.

وأشعل ترشح أوباما الحماس بين الديمقراطيين الذين يتطلعون إلى بديل لهيلاري كلينتون التي يخشى البعض أن تتسبب في حالة استقطاب تحول دون هزيمة المرشح الجمهوري في العام القادم.

يذكر أن نجم أوباما في صعود منذ ألقى كلمة مؤثرة في مؤتمر الحزب الديمقراطي عام 2004.

هيلاري كلينتون  إن رئيس جديد فقط هو الذي يستطيع إعادة وضع أمريكا كزعيم يحظى بالاحترام في العالم
هيلاري كلينتون

تاريخ سياسي حافل

وهيلاري كلينتون عضوة الآن في مجلس الشيوخ عن نيويورك بعد فوزها الساحق للمرة الثانية في شهر نوفمبر/تشرين ثاني الماضي.

ويقول المراقبون إن اسمها المعروف وقدرتها الخارقة على جمع التبرعات يجعلها من أقوى المرشحين عن الحزب الديمقراطي، ولكن البعض يقول أن شخصيتها مثيرة للجدل بين الأمريكيين حيث تشير بعض التقديرات أن واحدا من كل ثلاثة أمريكيين لا يمكن أن ينتخبها.

وكان تصويت هيلاري كلينتون إلى جانب عمل عسكري ضد العراق عام 2002 قد أثار غضب بعض مؤيدي الديمقراطيين، ولكنها غيرت موقفها وأصبحت من منتقدي سياسة الرئيس بوش في العراق.

وصنعت زوجة الرئيس السابق بيل كلينتون تاريخا عندما خاضت انتخابات مجلس الشيوخ الأمريكي في عام 2000 حيث أصبحت أول سيدة أولى سابقة تفوز بأحد أهم المناصب السياسية في البلاد.

وأعيد انتخاب هيلاري كلينتون (59 عاما) بفارق كبير لولاية ثانية في مجلس الشيوخ في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقبل إعلان ترشحها رسميا لمجلس الشيوخ الأمريكي سافرت كلينتون في أنحاء نيويورك في "جولة استماع" لمقابلة الناخبين والاستماع إلى قضاياهم.

وقبل ولايتي زوجها في البيت الأبيض كانت هيلاري كلينتون محامية ناجحة ومدافعة عن حقوق الأطفال وعضوا سابقا في مجالس إدارة العديد من الشركات والهيئات المدافعة عن المصلحة العامة.

وكانت نشطة في قضايا تتراوح بين خفض وفيات الأطفال وتقديم مساعدات بشكل قانوني للفقراء.

أما البداية فكانت عندما عملت هيلاري مع لجنة بمجلس النواب بشأن مساءلة الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون.

وقبل ذلك كانت طالبة في مدرسة ييل للقانون حيث قابلت زميلها بيل كلينتون والتي تزوجته فيما بعد وتبعته إلى ليتل روك في ولاية أركنسو التي عمل حاكما لها.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
قتلى وجرحى من "قسد" بهجوم شرق دير الزور      ميليشيا حزب الله تعزز مواقعها في "رنكوس"      روحاني: ميزانية إيران معدة لمقاومة العقوبات الأمريكية بتقليص الاعتماد على النفط      دراسة: الولادة القيصرية لا تصيب المواليد بالسمنة      المكسيك.. مقتل 4 أشخاص في إطلاق نار قرب القصر الرئاسي      تراجع صادرات الصين في نوفمبر للشهر الرابع على التوالي      عريضة تظلم من "مختار المهاجرين" بحق قناة إيطالية لامتناعها عن بث مقابلة تلفزيونية معه      ما فحوى اجتماعات "القامشلي"!!