أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

برهان غليون يسأل الجنرال مود: " إلى أين سيذهب هؤلاء بعد إخلائهم من منازلهم؟ "

قال الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري ورئيس المكتب السياسي، الدكتور برهان غليون، ردا على التصريحات التي اطلقها الجنرال مود رئيس بعثة المراقبين في سوريا ، إن " ما كان منتظرا من الجنرال مود هو أن يساهم من خلال بعثته في وقف عمليات قصف الأحياء المدنية، وليس الطلب إلى السكان بأن يخلوا منازلهم ".

وسأل غليون الجنرال مود : " إلى أين سيذهب هؤلاء بعد إخلائهم من منازلهم؟ "، معتبرا أن مود يساهم بتصريحاته بتنفيذ أجندة التهجير التي يقوم بها النظام .

واضاف غليون على أن " قبولنا بترك المدنيين لمنازلهم يعني موافقتنا على خطة التهجير التي يسعى النظام إليها لقمع الثورة وإحداث تغيير في البنية السكانية في بعض المناطق "، مشيرا إلى " أننا لم نتوقع ذلك من مود، لأن المطلوب وقف القتال لإخلاء الجرحى وإلزام النظام السوري بتطبيق خطة (المبعوث الأممي إلى دمشق) كوفي أنان ".

وأكد غليون رفض " الهروب أمام الأسد والنظام والقبول بالابتزاز اليومي من خلال العنف والقتل "، داعيا " مجلس الأمن الدولي إلى أن يقوم بواجباته تجاه ما يحصل في المدن السورية، خصوصا في حمص، ووضع حد لمجازر النظام وابتزازه".

 

ملصق ابتكره نشطاء على فيس بوك :

 

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)

fadi khattib

2012-06-20

يعني بدكن تقنعونا إن مجزرة الحوله قام بها الجيش السوري ؟؟ أرحموا عقولنا إذا كان النظام سيء ككل الانظمه العربيه فأن العصابات المسلحه و المعارضة التي في سورية أسوأ ب 1000 مره ..


مغترب

2012-06-20

ليش ما صار بسوريا غير مجزرة الحولة والله شكلك عمتتفلسف بدون ما تعرف شي.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي