أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تونسي يشنق والده ويترك جثته تتدلى من عمود إنارة


أقدم شاب تونسي بمدينة الفحص بمحافظة زغوان (60 كم شمال شرق العاصمة تونس) على شنق والده المسن بحبل بعد نشوب مشاجرة حادة بينهما.

وقالت جريدة الصباح في عددها الصادر الأربعاء 26-12-2007 إن الشاب (26 عاما) أسقط والده أرضا ثم ربط حبلا حول عنقه وقام بشنقه على عمود إنارة أمام المنزل وترك جثته تتدلى منه وهرب.

وأنكر الشاب جريمته عندما أوقفته الشرطة إلا أن شهادة شقيقته التي تابعت الجريمة أكدت اقترافه لها، ولم تذكر الصحيفة الأسباب التي أدت إلى نشوء المشاجرة وإقدام الشاب على تلك الجريمة "البشعة" التي أثارت غضب الرأي العام التونسي واستنكاره.


وفي خلاف عائلي آخر، اقدم زوج افغاني على جدع انف زوجته وقطع احدى اذنيها وذلك اثر خصومة عائلية في جنوب افغانستان, ونقلت الزوجة المصابة الى مستشفى محلي في مدينة قلعة في ولاية زابل من قبل شقيق زوجها وهو جندي في الجيش الافغاني, بحسب ما اوضح طبيب.

واوضح قائد الشرطة المحلية ان الحادث حصل اثناء مشادة بين الزوجين. واضاف محمد يعقوب "لا نعرف تفاصيل الخصومة لكن الزوج قطع انف زوجته واذنها. وادخلت السيدة المستشفى ونحن نبحث عن الزوج الفار".،واشار قائد الشرطة الى ان الحادث وقع في 19 ديسمبر /كانون الأول اول ايام عيد الاضحى واودعت المراة المستشفى في ثاني ايام العيد.


وكالات - زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي