أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مشاهد جنسية مثيرة عرضت بجامعة حلب

محلي | 2007-12-18 00:00:00
دنيا الوطن

فوجئ مجموعة من الطلاب بمشاهد جنسية "ساخنة " عرضت على شاشة النادي السينمائي بجامعة حلب مساء يوم الجمعة الماضي .

فقد تخللت المشاهد فلم "العودة " الاسباني ، وبدأت بمشاهد إغراء بسيطة ، لتتطور فيما بعد وبشكل سريع أربك مدير النادي "فراس قس الياس" ، الذي حاول بدوره تلافي الموقف .

ولكن "فراس" زاد الطين بلة ، فبدلاً من أن يتعدى المقطع الجنسي ، ضغط على زر التسريع ، لتظهر جميع المشاهد الجنسية ولكن .... بسرعة.

في الوقت الذي ساد فيه صمت غريب في النادي ، دهشة وذهول بين طلاب لم يستوعبوا الموقف، وطالبات طبع الخجل احمراره على خدودهن.

وغادر معظم الطلاب النادي بعد أن استوعبوا الموقف ، بين متسائل ومستاء.

الطالب محمد (هندسة مدنية) قال ضاحكاً " ليتهم تركوا المشاهد كما هي ، فالتسريع أشعل الموقف ، وزاد من حرارة المشهد ".

و تسائل زميله همام عن دور مدير النادي وقال " أين الرقابة التي من المفترض وجودها ، ألا يجب عليهم أن يشاهدوا الفلم ويقتطعوا منه المشاهد الجنسية قبل عرضه ؟؟؟".

وقالت الطالبة هند وهي تحاول تخطي بحيرة المياه التي سدت مدخل النادي " المكتوب مبين من عنوانو ، يعني إذا هادا مدخل النادي بقا شلون بدا تكون الأفلام ، الحق مو عليهون ، الحق علي عملون قيمة وإجا يحضر ".

وكان مدير النادي السينمائي "فراس قس الياس " قال في لقاء سابق لـ عكس السير " نحن نقوم بانتقاء الأفلام بعناية ، كما نحاول أن نختار الأفلام الأكثر رقي ، والتي تحمل أفكاراً تفيد وتمتع الطلاب ".

فما علق أحد الطلاب " يا سيدي الأفلام منقاية عالصينية ، شتهيت أشوف شي فلم حلو ، وبظن كل الطلاب بيتذكروا الفلم المصري عن العشق والهوى ، إللي عملولوا حملة إعلانية ، وجمعوا العالم ، وبالنهاية طلع فاشوش ، مسخرة ".

وتمنى حسن ( اقتصاد ) أن تقدم إعلانات النادي بشرح مبسط لكل فيلم ، كما كان يحدث سابقاً ، فاسم الفلم وحده لا يكفي ، وذلك كي يعرف الطالب نوع الفلم الذي يود مشاهدته .

يذكر بأن النادي السينمائي شهد فعاليات كثيرة ومتنوعة في العام الماضي ، وعرضت فيه الكثير من الأفلام بالتوازي مع صالات العرض العالمية .

كما قام باستضافة الكثير من الفنانين السوريين ، مثل ( غسان مسعود ، سلوم حداد ، سوزان نجم الدين ، المخرج سمير ذكرى ) وكثيرون ، أقاموا ندوات حوارية مع الطلاب ، الأمر الذي افتقده النادي هذا العام .

ساخرة
2007-12-18
هل هؤلاء المشاهدين قصر أم أن أعمارهم فوق 18 سنة وماذا يعني مشهد في فلم أليس برأيكم كفانا تخلف وعلينا أن نكون أكثر انفتاحاً من هذه الناحية فالكثير من الأفلام العربية والتي تحمل في طياتها الإغراء أكثر إثارة من أي فلم جنسي واخطر ثقافياً على عقليتنا من الأفلام التي تعرض ذلك وكأنه جزء من حياتنا الطبيعية فالعرض لفلم ثقافي اجتماعي وليس لفلم بورنو... نعم نحن مجتمع البعض منا وهم الأكثر تشدداً كانعامات التي نطمر رؤوسها في الرمال ونحجب عقولها ونظهر عوراتها وتمارس في الخفاء كل ما تنتقده في العلن... لم يبقى بيت في سورية غير مربوط عبر الستلايت المتاح للجميع... أنا مع ثقافة توعية تجاه ذلك ولست مع ثقافة تعمية وبهرجة وكأن الأرض انقلبت على رؤوس ساكنيها.. التوعية الجنسية جزء اساسي من عالم متحضر ومثقف وضمن إطار علمي مع احترام جميع الأديان والمقدسات هو واجب على الجميع... وهذا لا يعني نشر الفاحشة وما يرفضه المجتمع... وغلا لماذا لدينا مشاكل الكبت الجنسي كثيرة لدى فئة الشباب... علينا أن نكون أكثر شفافية وهذا الموضوع يجب ان يطرح للنقاش العام بعيداً عن التعصبات والأراء المتحجرة وأن يشارك فيه رجال الدين واستاذة الاجتماع... لكي لا نبقى محصورين ومتقوقعين في إطار المشهد
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
خلافات بين ميليشيات إيران وروسيا في دير الزور تنذر بنشوب الحرب      صعود أسعار النفط انتظارا لبيانات إيجابية بشأن محادثات التجارة      الأسد يلاحق أصحاب التسويات في "جيرود" ويعتقل من تواصل مع "الشمال السوري"      تحت التعذيب.. مقتل أحد قادة التسويات في درعا في سجون الأسد      "ممالك النار" يبدأ الهجوم على تركيا      اللاذقية.. روسيا تعترف بخسارتها أمام فصائل الثوار      فصائل المقاومة تصد هجوما للميليشيات الإيرانية بريف حلب      المتظاهرون يعيدون إغلاق ميناء "أم قصر" العراقي