أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فرنسا: مقتل الصحفيين يؤكد ضرورة رحيل النظام والأخير ينفي علمه بوجودهما بسوريا

إعتبر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، اليوم الأربعاء، أن مقتل صحافيين اثنين في قصف على مدينة حمص السورية، إثبات على ضرورة رحيل النظام السوري.

وقال ساركوزي خلال لقاء في مقر حملته الإنتخابية في العاصمة باريس، "تبلّغت بأن صحافيين اثنين قتلا بينهما فرنسي"، مضيفاً "لدينا مصوّر فرنسي قتل قبل فترة، أعزّي عائلة الصحافيين بالطبع، هذا يثبت إلى أي مدى حرية التعبير مهمة وإلى أي مدى مهنة الصحافي صعبة وخطيرة". 

وأضاف الرئيس الفرنسي "هذا يثبت بأن الوضع وصل إلى حده وأن على هذا النظام أن يرحل، فلا يوجد أي سبب كي لا يكون لدى السوريين الحق في الحياة واختيار مصيرهم بحرية". 

من جهته  جدّد النظام، اليوم الأربعاء، نفيه أن يكون على علم بوجود الصحفيين اللذين قتلا في مدينة حمص.

وقال وزير الإعلام السوري عدنان محمود ليونايتد برس إنترناشونال، إن "وزارة الإعلام السورية ليس لديها علم بوجود هؤلاء الصحفيين" على الأراضي السورية.

وأضاف "طلبنا من السلطات المختصة في محافظة حمص البحث عن مكان وجودهم". 

الفرنسية
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)

المهندس سعد الله جبري

2012-02-22

إنه لمن غاية الإستغراب أن لا يُدرك الإنسان أن ارتكاباته وإجرامه ضد الآخرين - لا بد بقدر الله ‏تعالى وعونه- إلاّ أن يرتد ويعود على مرتكبي الإجرام بمثله! ويشرح الله تعالى لنا هذه النقطة ‏بقوله المذكور في عنوان التعليق، وأن ذلك إنما هو نتيجة عمى البصائر لدي الإنسان، حيث يعمى ‏قلبه عن رؤية ما ينتظره بضرورة العدالة الإلهية، فيتمادى ويتمادي، ظانا بأنه ينتصر، وهو لا ‏شك سيلقى جزاءه الحتمي بقدر الله تعالى الرحمة للشهداء، والموت للقتلة المجرمين!‏.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي