أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قديستي الحرة " الى طل الملوحي " ... اسماعيل الجيلو




كانت عصفورة تأبى الظلم
أحبت الطيران وحيدة
حملت شمعة وطارت فوق سماءنا
المليئة بالعهر

كانت حقا كملائكة نصف الليل
أو كريح عطر
في وطن يسكنه الأشباح

يكفي شرفا ..
أن تثور الوردة في وجه الدبابة
وأن تنفض الفراشة بجناحيها
غبار الوهم

ايتها القديسة
يا طل , عليك السلام
أين تعلمت الشجاعة تلك
ومن اعطاك مسح الانبياء
لترسمي امامنا طريقا من النور

يا ابنة حمص
يا ذات العينين الزرقاوين
يا نجمة طلعت في نصف الليل
يا روحا من حرية
أعشبت في صحرائنا يوما
سلة زهر ووطن

لكنها سيوفهم
أعتادت قص الزهور

لكنه عطرك
تطاول على ارضا نتنة بهم

لا تقلقي .. لا تجزعي
نورك الذي غاب
تشذى وغطى سماءنا

عندما تغيب الاساطير
يحين وقت الموتى
وهنا نحن سيدتي
نرقص مثلك في السماء
نعانق السحاب
ونعطر الارض النتنة
بصوتنا العظيم

حرية . .. حرية .. حرية

عل صوتنا يصل
عل ضجيج كرامتنا يصل
فيزرع في قلبلك الكبير ..فرحة

ايتها القديسة
هنا حرائر حمص تحييكي

وهنا سهير تنادي..
فلا تقلقي علينا
نحن بخير يا طل

حمزة لم يمت
هاجر لم تغب
وروح غياث تعطر دمشق كل ليلة
وأنت هنا معنا ..روحك , كلامك ,
وجناحك البهي النور

أعرف !
لم تخافي ألا أن يطول بنا النوم
لكننا اختاه , على العهد كنا
كسرنا اصنامهم , ومزقنا صورهم
وسندوس بأقدامنا الحرة عهرهم

اختاه , يا طل , قديستي الحرة
بإنتظارك كنا , وبإنتظارك ما زلنا
لنصرخ معا في ساحة الحرية
نصلي ,نرقص , ونصنع من جديد سوريتنا
ووطن يقدس زهوره ..



إلى طل الملوحي ,
قديسة سوريا الحرة

(10)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي