أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وكالة الاستخبارات الأمريكية تسعى لتصفية الأدمغة الإيرانية

ذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أن وكالة الاستخبارات الأمريكية cia " تدير برنامجا سريا يشجع الإيرانيين المشاركين في البرنامج النووي الإيراني على الفرار إلى الغرب، لكنه حقق نجاحا محدودا.
كما ذكرت على لسان مسؤلين سابقين بالوكالة
على اطلاع على البرنامج" إنه يحمل عنوان "تصفية الأدمغة" وأطلق بأمر من البيت الأبيض عام 2005 بهدف تقويض برنامج ايران النووي


وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إن البرنامج لم يحقق سوى نجاح محدود حيث إن أقل من ستة إيرانيين مهمين فروا ولم يتمكن أي منهم من توفير أي معلومات جيدة عن البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية.
ولم تحدد الصحيفة هوية الفارين غير أنها قالت إن هناك تكهنات بأن cia تقف وراء فرار علي رضا أصغري نائب وزير الدفاع الإيراني السابق الذي فقد في فبراير/ شباط الماضي أثناء زيارة إلى تركيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول سابق في الاستخبارات الأميركية أن السي آي إيه لم تتصل مباشرة بالأشخاص المحتمل فرارهم، بل استخدمت أشخاصا آخرين جندتهم داخل إيران للاتصال بهم.



وكان تقرير حكومي قال إن cia" " تيقنت من أن إيران أوقفت برنامج التسلح النووي عام 2003 تحت الضغوط الدولية، لكنها مستمرة في تخصيب اليورانيوم وتطوير القدرات الفنية التي يمكن استخدامها في بناء قنبلة نووية وربط العديد من المراقبين هذا التقرير الذي تلاه ارتياح من المسوؤلين الأمريكيين بمؤتمر أنا بوليس .
وأفاد التقرير الذي نشر الأسبوع الماضي، بأن إيران ربما تكون قادرة على إنتاج كمية من اليورانيوم المخصب تكفي لصنع سلاح نووي "في وقت ما خلال الإطار الزمني الممتد بين العامين 2010 و2015".




زمان الوصل
(67)    هل أعجبتك المقالة (72)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي