أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل "قطة" برصاص الأمن في المعضمية وناشط يهدد بالشكوى لبيرجيت باردو

واجهت قطة مصير 6000 سوري وسقطت ميتة برصاص قوات الأمن في أحد شوارع معضمية الشام في دمشق، بحسب مصدر أكد لـ"زمان الوصل" الخبر منوهاً غير مرة أنه ليس نكتة، بل كان شاهداً على الحادثة بنفسه، وتابع: سدد أحد أفراد الأمن رصاصات رشاشه الكلاشنكوف على القطة "السارحة"، لينفس  عن قهره بعد العثور على مئات المنشورات في أحد الشوارع الرئيسية في المعضمية وعدم استطاعته وزملائه القبض على ناشط واحد من فريق توزيع المنشورات الداعية إلى "إضراب الكرامة".

وأردف الناشط ربما هذه رسالة إلى النشطاء أن مصيركم سيكون كمصير القطة، وتمنى الناشط لو استطاع تصوير إعدام القطة وغرسال المقطع الى الممثلة العالمية السابقة والمدافعة الشرسة عن حقوق الحيوان بيرجيت باردو، وقال: كانت الدنيا ستقوم ولا تقعد، أما نحن فلنا الله وللقطط بيرجيت.

واظهرت لقطات فيديو بثت في وقت سابق قوات الجيش تستهدف عدد كبيراً من الحمير برصاصها العشوائي، ومقطع آخر أظهر أبقاراً قضت برصاص الأمن، وعلق الناشط بالقول ساخراً: المجتمع الدولي متحيز حتى ضد حميرنا وأبقارنا.. لو حمار وحشي قتل بهذه الطريقة أو بقرة هولندية، ماذا كان سيحدث؟.

الحسين الشيشكلي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي