أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تراجع شعبية بوتين إلى أدنى مستوى منذ 12عاماً

أظهر إستطلاع رأي نشر في روسيا اليوم الجمعة، أن شعبية رئيس الوزراء فلاديمير بوتين تراجعت إلى أدنى مستوى لها منذ 12 عاماً، بعد نتائج الإنتخابات التشريعية التي شكلت ضربة معنوية لحزب (روسيا الموحدة) الذي يتزعمه والذي فقد أغلبية الثلثين في مجلس الدوما.

 

وذكرت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) أن استطلاعاً أجراه (المركز الروسي لدراسة الرأي العام) بين 10 و11 من الشهر الجاري، ونشرت نتائجه اليوم، أظهر أن 51 %ممن شملهم الإستطلاع، أبدوا ارتياحهم للأسلوب الذي يدير به بوتين شؤون منصبه، وذلك بانخفاض عن نسبة 61 % في استطلاع أجري يومي 28 و29 تشرين الثاني /نوفمبر الماضي، و68 % في كانون الثاني /يناير الماضي.

 

وتعتبر النسبة الأدنى في شعبية بوتين منذ توليه سدة الرئاسة عام 2000.

 

ويشير الإستطلاع أيضاً إلى أن بوتين، الذي أعلن عن ترشحه الى الإنتخابات الرئاسية، ربما لن يفوز في الجولة الأولى من الإنتخابات، على الرغم من أنه من المتوقع أن يصل إلى سدة الرئاسة.

 

ونقلت وكالة إعلام روسية عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين قوله "بصورة عامة فإن شعبية بوتين لا تزال مرتفعة إلى حد ما، في الوقت الذي تطرأ عليها حالة من التذبذب."

 

وأضاف "تتسم هذه الأيام بحالة من الإجهاد الإنفعالي ترتبط بفترة ما بعد الإنتخابات البرلمانية الأخيرة. إلا أن الحالة الواقعية للأمور تشير إلى توقع ظروف تسهم في زيادة شعبية رئيس الوزراء في المستقبل القريب للغاية".

 

وتظاهر عشرات الآلاف من الروس يوم السبت الماضي، للدعوة إلى إعادة الإنتخابات البرلمانية التي جرت في 4 كانون الأول/ديسمبر الجاري، والتي قال معارضوها إنه تم تزويرها لحساب حزب (روسيا الموحدة) الحاكم.

 

ويعتقد محللون سياسيون أن بوتين أغضب الكثير من الروس عندما كشف عن خطة تجري خلال العام المقبل، لتبادل المناصب بينه وبين الرئيس دميتري ميدفيديف، وهو حليف بوتين الذي دفع به إلى الكرملين، ليضمن عودته كرئيس لروسيا بعد أن تولى الرئاسة من عام 2000 وحتى 2008، أي خلال فترتين إنتخابيتين متتاليتين.

 

وأشارت نتائج الإستطلاع إلى احتمال تقدّم بوتين في انتخابات الرئاسة بواقع 42% من أصوات الناخبين، مقابل 11% لغينادي زيوغانوف زعيم الحزب الشيوعي الروسي في الجولة الأولى.

 

وشمل استطلاع (المركز الروسي لدراسة الرأي العام) 1600 شخص، في 138 موقعاً على مستوى البلاد، وقال المركز إن هامش الخطأ الإحصائي يبلغ ناقص أو زائد 3.4 نقطة مئوية.

UPI
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي