أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شقيقة الشهيد حكم السباعي تبكيه مجددا وتكتب "عم استناك تزورني كسرت قلبي يا اخي"

محلي | 2011-12-15 00:00:00
شقيقة الشهيد حكم السباعي تبكيه مجددا وتكتب "عم استناك تزورني كسرت قلبي يا اخي"
زمان الوصل

تتناقل صفحات "الثورة السورية" على "الفيس بوك" كلمات كتبتها شقيقة الشهيد حكم دراق السباعي الذي استشهد في حمص بتاريخ 15 أيلول (سبتمبر) 2011 وهو بطريق لإسعاف مصابين في حمص بباب دريب بحكم عمله في الهلال الاحمر السوري حيث استهدفت قوات الأمن سيارة الأسعاف التي كان يركبها فأصيب وعدد من زملائه، كتبت هنادي على صفحة حكم "الفيس بوك": ""قلبي رح يوقف من شوقي الك...حاسي اني ضايعه يا أخي ...ما عم اقدر اعمل شي ...قلبي و عقلي معك ...لساتني ماني مستوعبه لهلق انك رحت و ما بقى ترجع..،!! وقت بقعد لحالي ..بحكي مع عقلي و بقول خلص مافي حكم و الدنيا بدا تمشي و لازم إتقلم مع هالواقع المر ..بس بصير بقتل بحالي و بجن .....يعني فراقك كوى قلبي و كسر خاطري و جرح مشاعري و هز كياني و عفكره أنا عطول بتزكرك مع ماما و بابا والدمعه يتنزل لحالا من حنيني انك تكون معنا .الله يصبرني و يصبرون يا حكم على فراقك،أنا عم احكيلك مشان تحس بأختك الوحيده يلي تركتا..الله يسامحك يا شهيد شو عملت فيني... بدياك تدعي لي و تدعي لكل يلي صعب عليون فراقك كمان يا بطل ..وادعي لسوريا و لحموصه خصوصاً و اهلا كتيييير ....يا رب الله يفرجا بسرعه ...

حكومي نسيت قلك انو حسام حاكني اليوم و ضحكني لأنو سألني سؤال ما حدا غيرك بيسألو ....،تقبرني شو اشتقتلك يا حبيبي و اشتقت لحكياتك و مزحاتك ..بتزكر...يييييييي اذا بدي اعد اكتبلك و ذكرك لبكرا ما بخلص لأني أنا عايشي على الذكرى من هلق لوقت ما شوفك...عم استناك تزورني ما طول الله يخليك....، بحبك كتيييير "..، وطلب ناشط من "زمان الوصل" عبر رسالة، نشر التالي تعليقاً على مناجاة هنادي: "بكيتني وبكيتي قلبي وبكيتي عمري وبكيتي عضامي ياهنادي.. بكيتي حتى قهري من وحشية النظام. آه يا حكم .. آه يا هنادي.. كم حكم بالقبر...وكم هنادي تبكي بحمص وبسوريا.."


جرجس جعارة
2011-12-15
لقد استشهد ولم يمت يا أخت حكم السباعي فالشهيد لايجوز له الموت وحرام عليه الموت أم أنك نسيت قول الله سبحانه بل أحياء عند ربهم يرزقون يا أخت حكم لو خيرت جمع الشباب اليوم بالشهادة لاختاروا الشهادة في سبيل الله فالدنيا لاتساوي عندهم شيء فاصبري واحتسبيه عند الله والحقيقة أننا كلنا ميتون لكن لكل أجل كتاب .
مغترب
2011-12-15
والله العظيم لك يا اختي بكيتيني بربي بكيتيني من كل قلبي حسبي الله ونعم الوكيل بالظلمة الله لا يوفقهم يا رب
الحرالمغترب
2011-12-15
يا أخت الشهيد كم حكم أستشهد وكم ام واخت نزفوا دموعاعلى فراق احبائهم يا اخت الشهد لي الفخر وافتخري ان حكم استشهد في سبيل الشهادة والحرية فانتي اخت الشهيد البطل فارفعي راسكي عاليااللهم صبر اهل الشهيد
samer
2011-12-16
اذا حكم استشهد وفقدتيه فاعلمي أن لك 23 مليون أخ بسوريا بحبوا حكم مثل ما بتحبيه مع انون ما كان بيعرفو حكم
محمد
2011-12-16
اكملت قراءة كلامك وبكيت بكامل رجولتي .. حكم وهنادي وسوريا

2011-12-16
ente makhserty akh ente rbr7ty 23 milion akh w okht men soria w 7 milion akh w okht men felasteen
aya_kseibi
2011-12-16
الله يرحموا يا هنادي ويجعلوا في اعلى عليين مع الشهداء والصالحين الله يصبركم يا رب وان شاء الله بياخد لنا بتار كل الشهداءويجمعنا معهم ما النا غير نتذكرهم ونحكي معهم كانهم معنا
afaf
2012-02-07
الله يرحمه و بذان الله شهيد فهنيا له لشهاده و الهمكم الله الصبر و السلوان... قال تعالى: ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون 169 فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون 170 يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين 171 الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم 172 الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل 173 فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم 174 إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين 175
حكيم الشامي
2012-02-14
ألا تبت أياديهم الآثمة والعار كل العار للجبناء حكم يا ملهم الأحرار ستبقى أبدا أكليل غار على جبين سوريا الحرة هنادي يا خنساء حمص الجريحة دموعك ستحرق الأوغاد
التعليقات (9)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
التحالف الدولي يرسل تعزيزات إلى قواعده بدير الزور      الائتلاف يدعو لإصدار قرارات تعمل على إنقاذ ما تبقى من مدنيي إدلب      لجان جباية تغزو أسواق دمشق.. الأسد يفرض ضرائب جديدة على التجار      درعا.. مقتل شابين تحت التعذيب وثالث بعد محاولة خطفه في السويداء      صور.. حافظ الصغير يلعب الكرة مع باسل الصغير      واشنطن تدرس إرسال من 4 إلى 7 آلاف جندي إلى الشرق الأوسط      الأردن.. السجن لأمين عام "مؤمنون بلا حدود"‏      إيطاليا.. لن نتسرع بإعادة العلاقات مع نظام الأسد