أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وضاح خنفر لزمان الوصل : سنزيد عدد كادر مكتب دمشق و لا جديد عن مكتب الرياض ....بيروت هوالأهم ..

الجزيرة بلغات محلية هو جديدنا و "بلاط السلطان" مقياس للمصداقية

                 

 

الإنسان الجيد هو الصحفي الجيد , بهذه الجملة لخص الزميل وضاح خنفر مدير عام شبكة الجزيرة مقومات الصحفي مضيفاً ضرورة الابتعاد عن النمطية و الإحساس بالناس و العمل لصالحهم لا لصالح السلطان , معتبراً أن القرب من بلاط السلاطين و البعد عنه مقياس حقيقي لموضوعية الصحفي و صدقه , فالبعيد عن السلاطين " يُكتب عند الناس صِديقَ " , و أكمل :

الإشكالية بين الصحفي و المسؤول أجدها تكرار للإشكالية بين العالمِ و السلطان في العصور الماضية , فكلاهما يقدم الحق على مصالحه الشخصية دون الخشية من لومة لائم مع و جود استثناءات ..

و عن الخطط المستقبلية لشبكة الجزيرة قال خنفر لزمان الوصل : لا نفكر أبدا بإحداث قناة فضائية ناطقة بالفرنسية , هذا صعب و يحتاج إلى شراكة مع مؤسسة إعلامية غربية و بالمقابل نفكر بتأسيس قنوات فضائية بلغات محلية مثل الأوردو و التركية و غيرهما ففي ذلك كسر لحواجز اللغة و استقطاب شعوب لم يلامسها الإعلام بشكل مباشر.

و إجابة عن سؤال لزمان الوصل قال مدير الجزيرة : اتفق معك أن لدمشق ثقلها و سنزيد عدد العاملين في مكتبها إلا أن أحداث بيروت دراماتيكية و جديدها يومياً بل وساعياً و كما تعرف كان مكتبنا في دمشق مغلقاً ....

 

  

 

و أكمل خنفر لا جديد على صعيد مكتبنا في السعودية فهو مغلق كما يعلم الجميع و ليس لدينا مشكلة في فتحه لكن دون شروط , المشكلة لدى السلطات السعودية و ليست لدينا ...

و عن مصادر أخبار الجزيرة قال خنفر : أولاً مراسلونا ثم وكالة رويترز ثم و كالة الاشوسيتد برس ثم الوكالة الفرنسية ....

فنحي ابراهيم بيوض – الدوحة – زمان الوصل
(79)    هل أعجبتك المقالة (90)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي