أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتهموه بالتعامل مع دولة أجنبية بسب لوحة سيارة إماراتية


في حادثة غريبة تدل على مدى التخبط الذي وصل إليه النظام السوري في مواجهة انتفاضة الشعب السوري، فقد علمت "كلنا شركاء" أن أجهزة اعتقلت أحد باعة الخردوات المعدنية المستعملة وأحالته إلى القضاء العسكري بتهمة التعامل مع دولة أجنبية…
 
وفي تفاصيل القضية التي نقلها موقع (كلنا شركاء) عن مراسله في درعا أنه منذ حوالي عشرين يوما وبينما كان/ ع.ج / من أهالي
 درعا يقود  شاحنة صغيرة "سوزوكي" وبلغة أهل درعا "طرزينا" عائدأ إلى منزله بعد انتهائه من جمع خردوات حديدية مستعملة( صوبيا عتيقة ، نحاس والمنيوم عتيق وعلب المنيوم فارغة..)  أوقفه حاجز أمني وقام أحد عناصره بتفتيش "الطرزينة" فعثر فيها على لوحة سيارة معدنية كتب عليها (دبي الإمارات ) . فسأله العنصر من أين أتيت بتلك اللوحة ؟ أجابه صاحب االطرزينا : " لقد وجدتها مرمية على الطريق" ولم يقتنع عنصر الأمن بتلك الإجابة فأمر باعتقاله.. وبعد أيام من التحقيق معه أحيل إلى القضاء العسكري بتهمة التعامل مع دولة أجنبية والمقصود هنا بالدولة الأجنبية هي دولة الإمارات العربية المتحدة..فتصوروا يارعاكم الله..!!

كلنا شركاء
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي