أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حملة جديدة يقودها يهود أمريكا "للتشكيك" بفيلم مقتل محمد الدرة

دولي | 2007-11-25 00:00:00
حملة جديدة يقودها يهود أمريكا "للتشكيك" بفيلم مقتل محمد الدرة
العربية
أعلن قادة جمعيات ومنظمات يهودية سياسية أنهم سيستمرون في الضغط على محطة إخبارية فرنسية لإعادة البث الكامل لشريط فيديو أثار جدلا وبه لقطات لمقتل الطفل الشهيد محمد الدرة أثناء انتفاضة الأقصى الثانية ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ سبع سنوات.

وكان الطفل الفلسطيني محمد الدرة قد لقي مصرعه في الأيام الأولى لانتفاضة الأقصى الثانية عندما قام جنود إسرائيليون بإطلاق النار عليه هو ووالده جمال الدرة بشكل متواصل طوال حوالي 45 دقيقة، وهو ما جعل من الطفل رمزا للانتفاضة الثانية.

لكن العديد من النشطاء المؤيدين لإسرائيل حاولوا الترويج منذ ذلك الحين إلى أن الجيش الإسرائيلي لم يكن مسؤولا عن مقتل الدرة، كما نظموا حملات مستمرة منذ ذلك الحين لمهاجمة القناة الفرنسية التي بثت الشريط، والمطالبة بإقالة المصور.

وقالت اللجنة الأمريكية اليهودية (إيه جي سي)، الناشطة في مجال الدفاع عن سياسات إسرائيل في أمريكا وحشد التأييد لها ومقرها الرئيسي في نيويورك، في بيان بثته للصحفيين وتلقت وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك نسخة منه إن محطة "فرانس دو" التي تملكها الدولة الفرنسية قد عرضت نسخة مختصرة من فيديو مقتل الشهيد الدرة وان الفيلم الحقيقي به لقطات تبرئ قوات الاحتلال الإسرائيلي.

يذكر أن فيلم مقتل الدرة يعتبره نشطاء إسرائيل في أمريكا واحد من أكبر الضربات الإعلامية التي تلقتها الدولة العبرية على الإطلاق في تاريخ احتلالها الأراضي العربية ويسعون بحماس الآن لتغييرها ورفعها من السجلات التاريخية الدولية.

ويعقب هذه الهزيمة الإعلامية خبر مقتل ناشطة السلام الأمريكية ريتشل كوري تحت عجلات حافلة أمريكية الصنع كانت تحاول هدم منازل فلسطينية.

وعلق ديفيد هاريس، المدير التنفيذي في اللجنة الأمريكية اليهودية والناشط البارز، قائلا: "لسنوات تمت إثارة أسئلة حول دقة التغطية الإعلامية في غزة عموما – وتمت إثارة أسئلة محددة في قضية محمد الدرة كما تم بثها على قناة فرانس دو. بعض الذين شاهدوا النسخة غير المعدلة والتي لم تبثها القناة قالوا إن الفيلم احتوى على أخطاء كبيرة".

ويقول يهود الولايات المتحدة إن إفراج التليفزيون الفرنسي عن اللقطات المزعومة التي بحوزته، سيكون من شأنها تبرئة ساحة قوات الاحتلال الإسرائيلي من حادث مقتل الصبي الفلسطيني محمد الدرة.

وطالبت المنظمة أن تقوم المحطة الفرنسية بعرض 45 دقيقة من الفيلم الخام للحادث. وكانت المحطة كانت قد قدمت 18 دقيقة من الفيلم وهو ما اعتبرته كافيا غير أن نشطاء اليهود في العالم يطالبوا الحكومة الفرنسية بالتدخل من اجل إنهاء القضية وعرض الفيلم كاملا أملا في عثورهم على ما يبرئ ساحة جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال هاريس: "من أجل كشف الحقيقة فقط حول هذه القصة الهامة، نطالب القاضية لورانس تربيوك التي ترأس هذه القضية أن تتأكد من أن قناة فرانس دو ستقدم الفيلم كاملا في المحكمة".

ويحتج اليهود أن حادث اغتيال الدرة "تم استخدامه في تأجيج (مشاعر) العالم العربي، ومازال يستخدم حتى يومنا هذا لتحفيز الكراهية والحرب الأيديولوجية، بل والعنف"، وأنه تم تقديمه في الجامعات "للتدليل على أن إسرائيل هي أسوء منتهك لحقوق الإنسان في العالم".

وكانت منظمة "تضامنوا معنا"، وهي منظمة يهودية أمريكية أخرى تنشط في الأوساط الطلابية بشكل خاص، قد دعت في سبتمبر/أيلول إلى حملة إرسال خطابات إلى الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزى بشأن محاكمة أحد الناشطين بسبب اتهامه القناة الفرنسية الثانية بتزوير مشهد اغتيال الطفل الفلسطيني محمد الدرة، مدعيا أن الدرة لم يتم قتله على أيدي الإسرائيليين.

وقد تجددت القضية حينما تمت محاكمة الناشط المتعاطف مع إسرائيل كارسنتي بسبب اتهامه القناة بتزوير الحادث واختلاق وتزوير حادث مقتل محمد الدرة على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي في 30 سبتمبر/أيلول عام 2000.

حيث يزعم كارسنتي أن وسائل الإعلام الفرنسية قامت بتضليل الرأي العام العالمي بارتكابها خطأ بث شريط مزور يظهر اغتيال الصبي الفلسطيني محمد الدرة، الذي أصبح رمزا للانتفاضة الثانية، وأثار موجة غضب عارمة اجتاحت العالم الإسلامي.

وزعم كارسنتي أن قتل الدرة تسبب في مقتل الصحفي الامريكي دانيال بيرل، الذي عمل في جريدة وول ستريت جورنال، كنوع من أنواع الانتقام، وأن قاتلي الصحفي قاموا بوضع صورة الدرة في فيديو يصور مقتل بيرل

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ترامب: لابد من إخلاء كوريا الشمالية من السلاح النووي      دفعة جديدة من اللاجئين تغادر مخيم "الهول" نحو دير الزور      الحسكة.. مواجهات شرق "رأس العين" وروسيا تعلن الـ M4 حدا فاصلا      قناة أمريكية تروي وقائع "اضطهاد" لاجئين سوريين في الأردن تحولوا إلى المسيحية      "إسرائيل": إذا لم تنسحب إيران من سوريا سنحولها إلى "فيتنام" جديدة      ترامب يدعو اليهود للتصويت له حتى لا يفقدوا ثرواتهم      أشغال سعودية خليجية على طريق دمشق... علي عيد*      الدفاع التركية.. إيصال التيار الكهربائي إلى ريف مدينة "تل أبيض"