أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الاوروبي يندد بالقمع "الوحشي" في سوريا

نددت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون بالقمع "الوحشي" للتظاهرات في سوريا وعبرت عن "قلقها العميق" فيما اعلن معارضون وناشطون سوريون مقتل سبعة اشخاص برصاص قوات الامن الثلاثاء.

وتاتي هذه الادانة الجديدة فيما قررت دول الاتحاد الاوروبي الاثنين مبدأ فرض حظر على صادرات النفط السورية. وينتظر ان يصدر قرار رسمي بحلول نهاية الاسبوع.

وقالت المتحدثة باسم اشتون في بيان ان "الممثلة العليا تعبر عن قلقها العميق ازاء استمرار العنف الذي يمارسه النظام السوري ضد متظاهرين مسالمين وناشطين في مجال حقوق الانسان والشعب السوري بمجمله".

واضاف البيان "انها تجدد ادانتها الشديدة للقمع الوحشي".

واعتبرت اشتون خصوصا ان الاعتداء الاسبوع الماضي على رسام الكاريكاتور علي فرزات "كان احد الامثلة على الانتهاك المعمم لحقوق الانسان" في سوريا. وتابعت "الكثير من الناشطين الاخرين والاحرار في الفكر ومدافعين عن حقوق الانسان تعرضوا لاعمال همجية مماثلة في ازدراء لحقوق الانسان وبينها حالات تعذيب مفترضة".

ودانت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي ايضا الهجوم على مسجد الرفاعي في غرب دمشق السبت معتبرة ذلك "دليلا اخر على العنف العشوائي لاجهزة الامن السورية".

وفيما كانت اشتون تنشر بيانها قال المعارضون السوريون ان قوات الامن قتلت سبعة اشخاص خلال تفريق تظاهرات نظمت في عدة مدن عند الخروج من المساجد في اليوم الاول من عيد الفطر.

الفرنسية
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي