أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المصرف المركزي: على السوريين شد الأحزمة والتقشف

اكد حاكم المصرف المركزي السوري، أديب ميالة، أنه سيكون على السوريين شد الاحزمة بعد فرض عقوبات اوروبية واميركية قاسية على بلدهم، الذي اضعفته اقتصاديا الحركة الاحتجاجية الجارية، مؤكدا ان هذه الاجراءات ستضر بالمواطن السوري.
وقال ميالة «سنواجه صعوبات متزايدة بسبب العقوبات والاحداث، وسيكون علينا شد الاحزمة»، مشيرا الى أن «القطاع الاول الذي تضرر هو السياحة الذي تراجعت عائداته بنسبة تسعين في المائة، والمواطن هو المتضرر الاول. النقل والواردات والصناعات ستضطرب اكثر فاكثر وسيزداد الفقر والبطالة».
وقال ميالة ان «الحظر عقوبة ضد كل السوريين، وخصوصا الاكثر ضعفا. تأكيدهم (الاوروبيون والاميركيون) انهم لا يريدون معاقبة الشعب هراء. هو وحده يتضرر وليس النظام»، مشيرا الى ان «الحظر يؤدي الى ارتفاع في الاسعار يضرب الاكثر فقرا».
وتابع: «اقول عكس ما دعت اليه ماري انطوانيت عندما طلبت من الشعب ان يأكل البسكويت اذا لم يكن لديه خبز.. لأنني اعتقد انه سيكون علينا التخلي عن تناول البسكويت لنأكل الخبز الاسمر».
وأشار ميالة، الذي يشغل منصب حاكم المصرف المركزي السوري منذ ست سنوات، الى «توقف (ابرام الصفقات بالدولار). انها المرة الاولى في تاريخ البلاد».
وصرح ميالة ان احتياطيات بلده من القطع تبلغ حاليا 17,4 مليار دولار، اي اقل بـ 800 مليون دولار عما كانت عليه في منتصف مارس في بداية الحركة الاحتجاجية. وتابع: ان استقرار الليرة السورية ناجم عن انشاء «صندوق لتقلبات اسعار صرف العملة» قبل سنتين. وقال ان ملياري دولار غادرا سوريا خلال خمسة اشهر، حسب تقديره.

الفرنسية
(24)    هل أعجبتك المقالة (24)

شكري القوتلي

2011-08-27

خطة ممنهجة الى تحويل استياء الشعب السوري نحو أميركا وأوروبا ونسيان ما يقوم به النظام من اجرام...والله ان امرهم لغريب..كيف يمكن لاي شخص عاقل ان يقتنع بأفعالهم؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي