أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هبوط أسواق المال العالمية وسط مخاوف الركود والديون

هوت مؤشرات الاسهم في اسواق المال الرئيسية في العالم نتيجة مخاوف المستثمرين من اتساع مشكلة الديون الحكومية في اوروبا وضعف الاقتصاد الامريكي.

وشهدت الاسواق الامريكية اكبر هبوط في مؤشرات اسهمها منذ عام 2009 عند اغلاق الخميس وسط توقعات بدخول الاقتصاد الامريكي في الركود مجددا.
كذلك تراجعت مؤشرات الاسواق الاوروبية الرئيسية لادنى مستوى لها في عامين مع احتمالات انتقال مشكلة الديون السيادية الى ايطاليا واسبانيا.

وهوى مؤشرا داو جونز وستاندرد اند بورز باكثر من اربعة في المئة، بينما تراجع مؤشر ناسداك خمسة في المئة.

وهبط مؤشر داو جونز عند الاغلاق 512.46 نقطة الى 11383.98 نقطة.

وخسر مؤشرستاندرد اند بورز 60.21 نقطة أو 78ر 4 في المئة الى 1200.12 نقطة.

وتراجع مؤشر ناسداك بنسبة 5.08 في المئة الى 2556.39 نقطة.

وفي اوروبا تراجع مؤشر فاينانشيال تايمز في لندن ومؤشر داكس الالماني بنسبة 3.4 في المئة فيما هوى مؤشر كاك الفرنسي بنسبة اربعة في المئة.

وتضررت اسهم البنوك مع انخفاض سهم بنك باركليز 7.8 في المئة وسهم يو بي اس 6.4 في المئة وسهم اونيكريديت 9.33 في المئة.

bbc
(93)    هل أعجبتك المقالة (81)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي