أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ناشطون: مقتل محافظ دير الزور والتلفزيون السوري ينفي

محلي | 2011-07-29 00:00:00
ناشطون: مقتل محافظ دير الزور والتلفزيون السوري ينفي

أكد ناشطون مقتل محافظ دير الزور سمير عثمان الشيخ وإصابة رئيس فرع الأمن العسكري جامع جامع على يد كتيبة منشقة عن الجيش بحسب ماأوردوه على صفحاتهم "الفيس بوك"، وفي ظل عدم مقدرة "زمان الوصل" تأكيد الخبر بشكل قاطع من مصدر محايد شددت تنسيقات دير الزور على صدقيته.

واستشهد يوم أمس أحد المدنيين في حي الحويقة بدير الزور، برصاص قوات الأمن، التي نفذت حملة مداهمات واعتقالات في الحي، مادفع نحو 3 آلاف شخص من أبناء المدينة إلى التظاهر أمام منزل المحافظ الجديد احتجاجا على سقوط الشهيد. حسب ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان الرئيس الأسد أصدر مرسوما، نقل فيه محافظ دير الزور حسين عرنوس إلى محافظة القنيطرة، وعين بدلا عنه سمير عثمان الشيخ، الضابط السابق في جهاز المخابرات، وذلك بعد خروج أضخم المظاهرات في دير الزور الجمعة الماضية، والتي قدر عددها بنحو 600 ألف متظاهر. حسب ما أكده ناشطون حقوقيون..

وبعيد تعيين المحافظ الجديد، شهدت دير الزور، عملية أمنية عسكرية، راح ضحيتها 10 شهداء على الأقل، وعشرات الجرحى في الأيام القليلة الماضية، حسب ناشطين وحقوقيين، في ظل احتياج طواقم إسعاف المدينة إلى زمرة دم -o.

وكان أنبوب للغاز، تعرض للتفجير بتاريخ 13 تموز/ يوليو، في الطيانة شمال شرق الميادين التابعة لدير الزور، ولم يسفر الحادث عن أية إصابات، لكن ناشطين اتهموا السلطات الأمنية بافتعال الحادث، لتبرير التدخل العسكري في المحافظة وريفها، خاصة الميادين والبوكمال على الحدود السورية  العراقية.

وتعرف دير الزور بأنها منطقة غنية بالنفط والغاز، لكن أهالي المنطقة يشتكون تهميش السلطات لهم، وعدم العدالة في توزيع الثروات، التي قالوا إن "النظام هو وحدة المستفيد منها".

تحديث: لم يصدر تأكيد أو نفي رسمي، و"زمان الوصل" نقلت الخبر عن ناشطين.

تحديث: الفضائية السورية تنفي خبر مقتل المحافظ، ولا تتحدث عن إصابة رئس فرع الأمن العسكري.

عبدالرحمن
2011-07-29
تبين ان الخبر كاذب .. فلماذا لم تصححوه ... نتمنى المصداقية عيب ... ثم نقول ان الحرب النفسية هذه يعرفها السوريون .. انشقاق الجيش احلام عصافير .. انها رفع معنويات المسلحين حتى لا يتوقفوا او يهربوا كما هي عادتهم عندما يشاهدوا الحذاء العسكري
ابراهيم قاشوش
2011-07-29
ملاحظة صغيرة على الخبر ،،، عندما تكلمت ظهر للاعلام خبر استقالة السفيرة السورية في فرنسا هب الاعلام السوري بسرعه للتكذيب في اتصال مع السفيرة نفسها وانها سترفع دعوى ومؤتمر صحفي ووو ..... الخ وتبين لاحقا انها لعبة من ضابط امن السفارة السورية في فرنسا وان قناة فرانس24 هي من سترفع الدعوة لانه الاتصال للقناة تم من نفس الرقم الذي يتواصلون به مع السفيرة نفسها... ليس هذا الموضوع !! الموضوع لماذا عندما كذبت الفضائية السورية الخبر عن اصابة او موت المحافظ مع الضابط الرفيع لماذا لم يقوموا بالاتصال به ؟؟
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
السجائر الإلكترونية.. قد تؤدي إلى الموت      رئيس البرازيل يدفع بالجيش لمكافحة حرائق الأمازون"      ترامب يزيد الرسوم على كل الواردات الصينية      تركيا تزيل جزءا من الجدار الحدودي شمال الحسكة      بطاقة عيد... مزن مرشد*      أردوغان إلى روسيا الثلاثاء      مجلسا "كفرزيتا" و"اللطامنة" يكذّبان ادعاءات الأسد حول الممرات الآمنة      أردوغان: هجمات نظام الأسد على ادلب تهديد للأمن التركي