أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

10 شهداء في حمص بالأمس ومثلهم اليوم وهجمات "شبيحية"

محلي | 2011-07-19 00:00:00
10 شهداء في حمص بالأمس ومثلهم اليوم وهجمات "شبيحية"
زمان الوصل

سقط أمس الاثنين 10 شهداء في مدنية حمص برصاص الشبيحة وسط أنباء عن هجمات متفرقة استهدفت عدة مناطق استخدم بها سيارات إسعاف وخاصة فيما سقط اليوم الثلاثاء 10 آخرين اثناء تشييع ضحايا الأمس قرب جامع النور في البياضة. 

وعرف من اسماء شهداء الأثنين بحسب مصادر متقاطعة : أحمد الرفاعي - محمد دبدوب - فرحان حاج يونس - يامن النجار - فراس الشامي - محمد راتب النمر، ومظاهرات عدة في حمص والمدن الآخرى نصرة للمدينة.

وتحدث شهود عيان لـ"زمان الوصل" عن "برود" وحيادية الأجهزة الأمنية في منع الشبيحة من الهجوم على عدة أحياء في حمص، مما حدا بالأهالي لقطع الطرقات المؤدية إلى أحيائهم خوفًا من الشبيحة، وهو مافعله أهالي حماة في الايام السابقة هوفًا من المداهمات والاعتقالات.

وتحدثت مصادر عن قيام عدة مظاهرات في مدن سورية نصرة لحمص، بالإضافة لمظاهرات ضمن أحيائها.

 من جهتهم قال وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين ان الاتحاد يمكن ان يشدد العقوبات على حكومة الرئيس السوري بشار الاسد خلال أيام بسبب الحملة التي تشنها على احتجاجات مطالبة بالديمقراطية.

وفرض الاتحاد الاوروبي بالفعل عقوبات منها تجميد الاصول وحظر سفر على الاسد ومسؤولين اخرين واستهدف الشركات التي تتعامل مع الجيش بسبب الحملة التي تقول جماعات مدافعة عن حقوق الانسان انها أدت الى مقتل أكثر من 1400 مدني منذ بدء الاحتجاجات في مارس اذار.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج قبل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في بروكسل "الموقف مازال خطرا للغاية بل يتدهور. الرئيس الاسد يجب ان يطبق اصلاحات او يتنحى."

الاغر
2011-07-19
اين الشعب المصري الحر من اغلاق قناة السويس في وجه السفن الايرانيه العابره لسوريه وهي تزودها باسلحة القتل والقمع واين نبيل العربي الذي لايدل على عروبيته الا الاسم الذي هو خصاره فيه للعرب والعروبه
د.م. ضاحي ونوس
2011-07-19
أيها الأخوه السوريون لايمكن الكلام عما يجري بدون دموع و أسف، إن ما أراده لنا الغرب للأسف الشديد بدأ بالظهور، هذا المستقبل المشرق، الحريه و الديموقراطيه في انتظار اطفالنا الإستقرار الاقتصادي و الاجتماعي، الجهاد في سبيل الله و الوطن الحر و المحرر، العلاج و التعليم المجاني والخ... لقد انتسبت الى حزب البعث في اواخر السبعينات عن قناعه بمبادئه القوميه والاجتماعيه وكنت من عائله فقيره وبعد انهاء المدرسه بتفوق اوفدني الحزب لاكمال دراستي في روسيا و كان معي رفاق ان صح القول من جميع المحافظات السوريه من مختلف الطوائف وهذا كان ثانويا بالنسبه لنا ولم يكن معنا من خرج بالواسطه كما يقال. احداث الثمانينات رفعت الى السطح الانتماء الطائفي لعده اسباب منها: ١ـ لايسر احد ان يقتل اخاه او قريبه من قبل اخيه في الوطن والدين لمجرد انتمائه للطائفه الاخرى ٢ـ مع احترامي و تقديري لاهلنا الكرام و مشايخنا الموقرين فإنهم ورثونا الخوف والشك من الطوائف الاخرى والمنقول اليهم نتيجه ترسبات و ظروف تاريخيه ربما يكون الاحتلال العثماني له الدور الاكبر في ثتبيتها و تعميقها لمصلحه بقائه في بلادنا العربيه كوصي على شعوبنا وامتصاص خيراتها. ٣ـ احتكار الحزب الحاكم للسلطه و تهميش اجزاء هامه من المجتمع السوري من اخوان مسلمين و اكراد وقوميات اخرى، ناهيك عن الرد القاسي وللانساني على مدينه حماه وغيرها بالرغم من السلوك الخاطئ والدموي للجناح العسكري لجماعه الاخوان المسلمين، فكان الفعل ورد الفعل. ان القول ان الطائفه العلويه قد استغلت السلطه فهذا كلام سطحي و بدون مضمون ولكن البعض القليل جدا وصلوا واستفادوا وهذا ما يحصل قرب كل سلطه بعيده عن الحريه والديموقراطيه كما حصل في روسيا و دول المعسكر الاشتراكي وكذلك في الولايات المتحده يتغير الطاقم باغلبيته بعد وصول الرئيس الجديد. وليكن بعلم من لا يعلم ان المعارضه داخل الطائفه للنظام كبيره ولكنها خجوله في التعبير عن صوتها خوفا من بطش النظام وهناك موقوفون سياسيون من عشرات السنين ومنهم من مات في السجون او الاقامه الاجباريه، اذا لم ينجو احد من بطش النظام واعتقادي ان الرئيس الحالي للبلد د. بشار هوا نفسه ضحيه النظام و معارض له وكان من الافضل دعمه للتحرر من هذا النظام الاستبدادي ورأي أن الدكتور من افضل القاده في العالم بالرغم من انني ضد الطريقه اللتي اختيرت لاستلام دفه الحكم وقد كتبت له رساله مفتوحه طالبا اكمال العمليات الاصلاحيه بما فيهآانتخابات رئاسيه في الربيع القادم يشارك فيها كل من يريد بما فيهم الاخوان و غيرهم ممن لديهم الرغبه في خدمه الوطن بشعبه وترابه..مع الاعتذار وطلب السماح من كل ام فجعت بابن او زوج وكل طفل تيتم في الاحداث الاخيره واحداث الثمانينات والرحمه على ارواح الشهداء جميعا.
شهم سوري
2011-07-20
الديمقراطية يا أ ضاحي حلوة والحرية حلوة كثير بس اللي حرمونا منها هم قلة فلوا زالوا لكنا جميعا سعداء ما أجمل أن يكون الوطن بخير والشعب كله بخير وليحكم من يقدم خدمات أكبر للشعب والله هذا النظام فاسد أذلنا وأفقرنا وأهاننا وهو الآن يقتلنا وحقده لا حدود له شكرا على كلامك الواقعي وأنصح بعمل صفحة على الفيس بوك معا لنجمع عليها شباب سورية بعيدا عن الطائفية والله معنا وشكرا

2012-06-16
الجامع العبرية وروسيا وايران و العالم كله متامر نعم انها مؤامرة كونية على الصمود الشعبي الذي ارهب اسرائيل لذللك كان لابد من ابادة هذا الشعب
التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
من أفرغ ساحات التظاهر الأوروبية من السوريين..الذاتي والموضوعي      "ترويس" مطار القاملشي.. آخر تحديث في خريطة الشمال المتقلب و"لحظة تاريخية" لموسكو      "ماريا" في "القامشلي" تكمل السيطرة الروسية على مطارات سوريا      أمم أوروبا.. الأخوان هازارد يقودان بلجيكا إلى سحق روسيا برباعية      لتهجير البدو من البادية.. اشتباكات بين قوات الأسد وعصابات ترعاها إيران شرق حمص      "فولكسفاغن" تعتزم الاستثمار بـ60 مليار يورو خلال 5 سنوات      إيران تقيم معسكرات جديدة في "الميادين" شرق ديرالزور      الهلال الأحمر القطري يفتتح مشروعا سكنيا في الشمال السوري