أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استشهاد 4 مواطنين برشاشات الدبابات وخميس "احتجاجي" حلبي

قال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا عمار القربي للجزيرة إن أربعة من الشهداء سقطوا في قرية راما الحدودية.

وأوضح القربي أن الأربعة استشهدوا حين فتحت دبابات نيران الرشاشات الثقيلة، وأضاف أن مثل هذه الممارسات أصبحت معتادة في تلك الهجمات, وأنه ليس لها ما يبررها، وتابع القربي أن الدبابات بدأت في إطلاق النار على الأحراش المحيطة بالقرية ثم صوبت النار نحو القرية نفسها. وأوضح القربي -وهو من محافظة إدلب- أنه استند في معلوماته إلى أقوال عدد من الشهود.
وأضاف "السلطات قطعت مساء الثلاثاء الكهرباء والإنترنت عن منطقة جبل الزاوية التابعة لإدلب حيث القرى التي جرى اقتحامها بدبابات وآليات مدرعة أخرى.

من جهتهم أفاد ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" بأن آلاف السوريين تظاهروا مساء الأربعاء في حمص وحماه ودرعا ومعضمية الشام وفي الحجر الأسود بدمشق ومناطق أخرى رغم الحملات الأمنية بما فيها عمليات الاعتقال, بعدما كان عشرات الآلاف تظاهروا أيضا نهار ومساء الثلاثاء.

ودعت لجان التنسيق التي تتولى تنظيم الاحتجاجات إلى مظاهرة ضخمة الخميس في مدينة حلب, وهي شريان حيوي للاقتصاد السوري.

وقبل ساعات من المظاهرة المرتقبة التي وصفها الناشطون بالمليونية اعتصم نحو 300 محام مطالبين بالحرية, وبالإفرج عن المعتقلين السياسيين, فيما تجمع في المقابل مؤيدون للنظام.

وتظاهر السوريون أيضا في مخيمات اللجوء في تركيا, بينما ذكرت تقارير أن نازحين عادوا إلى بلدة تلكلخ من لبنان تعرضوا لسوء معاملة من السلطات.    

وفر أكثر من عشرة آلاف لاجئ سوري إلى تركيا منذ بدأت الحملة العسكرية في إدلب ومناطق أقرب إلى الحدود مع تركيا قبل ثلاثة أسابيع.

الجزيرة - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي